تمكن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية ميلة من توقيف رعية إفريقي على إثر بلاغ من طرف مواطن حول مشاهدته يقوم بتصرفات مشبوهة، وبعد إخضاعه للتحقيق صرح الرعية الإفريقي أن جنسيته كاميرونية، كما تبين أنه يحمل وثيقة طلب اللجوء السياسي، لكن بعد عرض الوثيقة على الخبرة والاتصال بالجهات المعنية مع التعمق في إجراءات التحقيق، تبين أن الوثيقة مزورة، وأنه لا وجود لشخص أجنبي دخل إلى التراب الوطني بالاسم الذي صرح به للضبطية القضائية، وبعد عرض المعني بالأمر على نظام البصمة الرقمية التابع للشرطة العلمية بأمن الولاية، تبين أن جنسيته الحقيقية مالية، وأنه انتحل هوية وجنسية كاميرونية، وأنه يبلغ من العمر 28 سنة، دخل التراب الوطني بطريقة غير شرعية، وقد تم تقديمه أمام نيابة محكمة ميلة، حيث صدر في حقه أمر إيداع رهن الحبس المؤقت.

مهورباشا سناء 

Print Friendly