تمكنت الضبطية القضائية بالأمن الحضري الحادي عشر بسطيف من توقيف أحد أخطر مروجي المخدرات على مستوى حي “يحياوي” بسطيف، مع ضبط ما لا يقل عن 165 غرام من المخدرات وما يقارب الـ90 قرصا مهلوسا، وقد تمت العملية بعدما وردت معلومات تفيد بتورط شخص في عمليات ترويج للمخدرات وذلك على مستوى منطقة “السيكسا” بحي يحياوي الشعبي، حيث كان يستعمل سيارة سياحية للتنقل وترويج هذه السموم خفية، وبتتبع تنقلاته تم توقيفه على مستوى المكان المسمى “القاريطة” بحي يحياوي الشعبي، حيث ضبط ما لا يقل عن 13.8 غرام من مادة الكيف المعالج، كان يخفيهـا المعني داخل سيارته، إلى جانب ثلاثة أقراص من الحبوب المصنفة كمخدر ومبلغ قدره 65630.00 دج يعتبر من عائدات ترويج هذه السموم، واستمرارا للتحقيق وبعد استصدار إذن بتفتيش مسكن المروج تم ضبط كمية إضافية من المخدرات تقدر بـ151.2 غرام من الكيف المعالج، مجزأة إلى عدة قطع متفاوتة الأحجام ومخبأة بإحكام بأماكن متعددة بالمنزل، إلى جانب ضبط 83 قرصا من المؤثرات العقلية “مهلوسات”، كما عثر على ذاكرة محملة بمقاطع لأفلام خليعة، وبعد التحقيق معه تم التوصل إلى شريكه في عمليات الترويج، المشتبه فيهما أعد ضدهما ملف جزائي أحيلا بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف، حيث أمر بإيداعهما رهن الحبس المؤقت.

م.س

Print Friendly