توفي 37 طفلا من ضمن 1117 طفل ضحايا حوادث الطرقات التي سجلت خلال الثلاثي الأول من سنة 2013 حسب حصيلة لمرور الأمن الوطني نقلها أمس بيان للمديرية العامة للأمن الوطني. وأوضح البيان أن “أبرز أنواع الحوادث التي تعرض لها هؤلاء الأطفال البالغين دون 15 سنة تتمثل في الصدم  والدهس”. من جهة أخرى ذكر نفس المصدر “تسجيل 646 مخالفة مرورية بسبب نقل الأطفال أقل من 10 سنوات في المقاعد الأمامية للسيارة و2798 مخالفة بسبب عدم احترام ممر الراجلين”. ويبقى العامل البشري “من أهم أسباب وقوع حوادث المرور نتيجة عدم الالتزام بقواعد السير من قبل السائق أو الراجل” حسب البيان. ولهذا الغرض يدعو مرور الأمن الوطن كافة سائقي المركبات إلى “التأني والتقيد بالسرعة القانونية المقررة على الطرقات الداخلية والتخفيض من السرعة بالقرب من أماكن مرور الراجلين وربط حزام الأمن وعدم السماح للأطفال دون سن العاشرة  بالجلوس في المقاعد الأمامية بالسيارة”. وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني أنها “تواصل جهودها الجوارية والإرشادية في مجال الوقاية المرورية والتركيز على تطبيق أهداف مخطط السنة الجزائرية للوقاية في الوسط الحضري من خلال تنظيم  أبواب مفتوحة وعمليات تحسيسية ومعارض في الأماكن العمومية مع توجيه مستوى الدروس الوقائية خصوصا للفئة العمرية دون 15 سنة”. وستشمل حلقات التوعية عمليات التدريب على كيفية الصعود والنزول والأمن من وسائل النقل العمومي وشرح معاني ألوان الإشارات والتحسيس بأخطار استعمال الدراجات على الطرقات العمومية.

Print Friendly