أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد دحوولد قابلية أن إعادة تسليم بنادق الصيد التي حجزت خلال العشرية السوداء متواصلة، حيث ستمنح الأولوية لقاطني المناطق الحساسة، على غرار موالي الجنوب لحماية قطعان ماشيتهم، وفي تصريح أدلى به على هامش الزيارة التي قام بها الوزير الأول عبد المالك سلال لولاية البيض أوضح السيد ولد قابلية أن هذه العملية تقوم بها وزارته بالتنسيق مع الولاة والسلطات العسكرية التي تحتفظ بهذه الأسلحة ولا تزال متواصلة من خلال القيام بتحقيقات فردية لتحديد الأشخاص الذين سيسترجعون بنادق الصيد. وكان الوزير الأول السيد عبد المالك سلال قد أعلن يوم 11 ماي الماضي عن الشروع “تدريجيا” في إعادة بنادق الصيد التي صادرتها السلطات خلال سنوات الإرهاب إلى أصحابها، والتي يقدر عددها بـ250 ألف وحدة.

Print Friendly