أكد الوزير الأول السيد عبد المالك سلال أمس بالجزائر العاصمة على ضرورة استرجاع “القاعدة الصناعية للجزائر” بغية التوصل إلى إنشاء المزيد من مناصب الشغل والتسريع من وتيرة النموالاقتصادي. وقال الوزير الأول خلال اجتماع المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي المكرس لتحضير المنتدى الاقتصادي والاجتماعي لخمسينية استقلال الجزائر المقرر انطلاقه يوم الثلاثاء المقبل “سنحاول استرجاع القاعدة الاقتصادية التي كنا نتمتع بها سابقا”. وأوضح السيد سلال قائلا “لقد قمنا بتسجيل عملنا في منحى استرجاع هذه القاعدة الصناعية للخروج من حوار الصم بشأن دور المحروقات” في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد مشيرا إلى أن “هناك مصانع مغلقة منذ عدة سنوات” في مختلف قطاعات النشاط على غرار قطاع الجلود. وفيما يخص قاعدة 49 /51 % المتعلقة بالاستثمار الأجنبي في الجزائر صرح الوزير الأول أن مراجعتها “ليست واردة” حتى وإن لم يستبعد إمكانية حدوث ذلك مستقبلا، معتبرا أن هذا المسعى يندرج في إطار “ملف يعد أكثر شمولية”.

Print Friendly