يواصل ممثل الكرة الجزائرية في المنافسة الإفريقية وفاق سطيف تحضيراته العادية تحسبا للموسم الجديد، وكذا منافسة دوري المجموعات لكأس الكاف، أين سيلتقي الوفاق في أول جولة له في دوري  المجموعات نادي “تي بي مازيمبي”، وقد شرع وفاق سطيف تحضيراته بـ12 لاعبا بما فيهم اللاعبين الذين يخضعون للتجارب منهم المهاجم الكاميروني وكذا المغترب بن تركي .

 وقد عرفت الحصص التدريبية حضور رئيس الوفاق السيّد حسان حمّار الذي تابع كل صغيرة وكبيرة، وتحدث مع جميع اللاعبين بعد نهاية الحصص التدريبية واتصل بالبقية من اجل إقناعهم بمباشرة التدريبات.

 

فيلود يريد تدريب الوداد المغربي أو الفاسي

أكدت لنا مصادر أن المدرب الفرنسي فيلود يتعذر في كل مرة ويبحث عن الاسباب من أجل فسخ عقده مع الوفاق، خاصة وانه مازال إلى حد الساعة يتلقى العديد من العروض، آخرها كانت من الأندية المغربية وبالتحديد من الوداد البيضاوي الذي اتصل أحد مسيريه بالمدرب المساعد مضوي وطلب منه رقم هاتف فيلود الشخصي، إضافة الى نادي مغربي أخر يريد خدماته ألا وهو نادي الفاسي، هذه العروض دفعت بالمدرب فيلود  إلى وضع شروط خلال إجتماعه مع مسؤولي الوفاق، حيث أصر على تسبيق لمدة ثلاثة أشهر من راتبه الشهري الجديد، وانه لن يباشر علمه دون الحصول على الأموال، وقد أكد لمقربيه انه يفضل التدريب بالمغرب إن لم لم يتم تلبية شروطه، وهو ماجعله يتأخر عن الالتحاق بالنادي من أجل الشروع في التحضيرات.    

 

متى يحضر المغترب الفرنسي “حوري” إلى سطيف

يبدو أن ما ذكرناه في الأعداد السابقة حول اللاعب الفرنسي “سامي حوري” قد أدخل الشك لمسيري الوفاق ما جعلهم التراجع عن إرسال له تذكرة السفر، حيث  كان من المقرر أن يصل هذا اللاعب إلى مدينة سطيف يوم الاثنين. وحسب ما علمنا أن إدارة الوفاق قد تلقت اتصالا من احد المقربين المقيمين بفرنسا طلب منهم إجبار اللاعب على التجارب للوقوف على إمكانياته، وهو ما ستجسده إدارة النادي مع هذا اللاعب حيث  اشترطت من اللاعب خوض التجارب قبل التوقيع على العقد، وهو ما أغضب كل من اللاعب والمُدرب فيلود الذي أصر على جلبه إلى الوفاق.

 

البرج تريد العقبي والأنصار يرفضون

علمنا من مصادر جد حسنة أن اللاعب العقبي  قد تلقى عدة عروض منها عرض البابية وشباب قسنطينة واتحاد الجزائر وشباب بلوزداد وآخرها عرض أهلي البرج، حيث عرضت إدارة أهلي البرج على اللاعب عقبي عرض مغري من أجل تقمص ألوان الأهلي، لكن أنصار الوفاق قد طلبوا من مسيري إدارة الوفاق التجديد له وعدم تسريحيه لأي نادي كونه لاعب شاب وبإمكانه تفجير طاقاته ومهارته الفنية مع الوفاق .  

 

أعراب هدد بتقديم الإستقالته

في الوقت الذي تنفس فيه أنصار الوفاق الصعداء بعد أن ضمنت إدارة النادي بقاء ركائز الفريق، وكذا كسب الرهان في الإستقدامات إلا أنه وما حدث عشية أمس بين المسيرين اسقط كل الأقنعة، وتأكد الجميع أن الصراعات داخل البيت السطايفي لن تنتهي، وأنها متواصلة إلى إشعار أخر . وحسب مصادرنا فإن الخلاف بين  رئيس الوفاق  السيد حسان حمّار ورئيس مجلس الإدارة السيد أعراب قد وصل ذروته أول أمس وهو ما دفع بالسيّد أعراب إلى عدم التنقل إلى ملعب الثامن ماي 45 لمتابعة التدريبات، كما أنه رفض التنقل إلى مقر النادي مما فتح المجال للعديد من الإشاعات لدى الأنصار وكذا المقربين من الإدارة.

وهذا بعد أن وصلت الأمور بين الرجلين إلى درجة خلاف كبيرة لا يمكن كما قال احد المقربين العمل مع بعضهما مستقبلا، حيث وحسب مصادرنا  فإن السيد أعراب قد هدد برمي المنشفة وتقديم استقالته من النادي والتسيير وهذا حتى لا يكون سببا في مشاكل النادي والابتعاد كلية عن محيط النادي السطايفي.

 

التفاوض مع اللاعب ناجي أجل 

ونظرا لما حدث بين السيدان أعراب وحمّار من خلاف ، جعل الموعد مع المهاجم ناجي يتأجل لوقت أخر، حيث انتظر اللاعب ما يقارب أربع ساعات داخل مقر النادي دون أن يحضر السيد أعراب وهو ما جعل اللاعب ناجي يغادر المكان وهو في قمة الغضب.

 

ملولي منح الوفاق آخر فرصة أمس

علمنا أيضا أن الموعد الذي حدده مسيرو الوفاق مع المدافع ملولي ليلة الاثنين الماضي تم تأجيله في آخر دقيقة من قبل رئيس الوفاق  السيد حسان حمّار، وهو ما جعل اللاعب يدخل في مفاوضات أخرى مع أندية أخرى منها أهلي البرج الذي عرض عليه راتب شهري يقارب 160 مليون سنتيم، إلا أن السيد حمّار أعاد الاتصال به صبيحة أمس وأكد له على أن يكون الموعد في المساء لإنهاء المفاوضات معه، وهو ما جعل المدافع ملولي يمنح آخر فرصة لإدارة الوفاق قبل ان يوقع لأي نادي أخر

 

المهاجم الغابوني يرفض السفر إلى تونس

بعد أن تم التأكيد من قبل مسيري الوفاق أن لاعب نادي بيطام الغابوني  “زيا ندو” سيكون سطايفيا الموسم المقبل بصفة رسميا ومن المحتمل أن يحل بمدينة سطيف خلال الساعات القادمة للتوقيع على العقد، وكذا التفاوض مع ممثل إدارة النادي الغابوني حول قيمة ورقة تسريحه، وقد علمنا أن اللاعب “زيا ندو” قد تنقل أمس إلى العاصمة الغابونيةمن أجل التنقل عبر رحلة الغابون – المغرب ثم الجزائر ،لكن ما لا يعلمه مسيرو الوفاق أن هذا اللاعب لا يمكنه البقاء بالجزائر إلا لمدة 48 ساعة للعودة إلى بلاده مباشرة، الامر الذي لن يسمح للاعب إن تم الاتفاق مع الوفاق على التوقيع والتنقل الى تونس من أجل التحضير وخوض التجارب، كما أن هذا اللاعب سيدخل بداية شهر من جويلية في تربص مغلق مع المنتخب المحلي للغابون تحسبا للقاء المقبل بين الكاميرون والغابون بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، والذي سيلعب يوم السادس جويلية المقبل، وبذلك لن يباشر التحضيرات هذا اللاعب مع الوفاق إلا بعد عشرة أيام من انطلاق تربص تونس، وقد عملت الظروف في صالح إدارة الوفاق لان اللاعب غير مؤهل للمنافسة الإفريقية اثر مشاركته مع ناديه السابق بيطام .

Print Friendly