وزير الشباب والرياضة“نراهن على التكوين التأهيلي لسد العجز في مجال المؤطرين” 

 صرح وزير الشباب والرياضة, السيد محمد تهمي أمس بالجزائر أن قطاعه “يعول كثيرا” على التكوين التأهيلي, لسد العجز المسجل في مجال المؤطرين المختصين في كرة القدم. وقال السيد تهمي على هامش تسليم “شهادة درجة ثالثة” ل 77 مدربا -نظم بديوان المركب الاولمبي محمد بوضياف بالجزائر- “نسجل بالجزائر عجزا يقدر بـ 10.000  مؤطر مختص في رياضة كرة القدم. هناك عمل جيد ينجز على مستوى التكوين المتوج بشهادات, لكن العجز لن يتم سده, سوى من طرف خريجي التكوين التأطيري”. وأضاف الوزير “ليس هناك بلد في العالم يستطيع ضمان مراكز عمل دائمة لهذا العدد الهام من التقنيين (10.000 مكون) الذين يمثلون حاجات التكوين خصوصا على مستوى القاعدة. مؤكدا بأن الحل يوفره بالتأكيد التكوين التأهيلي في مسار سعينا للتكفل بالفئات الشابة”.وجدير ذكره, أن تقنيين من مختلف الأجيال, تلقوا تكوينا لسنتين بحجم ساعي يقدر بـ640 ساعة على مستوى المدرسة الوطنية العليا للرياضة بدالي إبراهيم بالجزائر العاصمة، وكان مدربون يشرفون على أندية الرابطة المحترفة الثانية, معنيين بالتكوين على غرار فريد زميتي (إتحاد حجوط) وعبد الكريم لطرش (إتحاد عنابة) محمد  بوشوية (إتحاد البليدة). 

 

Print Friendly