فتح مدرسة لغناء وموسيقى الديوان بالقنادسة

 تدعمت الهياكل الثقافية والفنية بولاية بشار بفتح مدرسة لتعليم وتلقين فن الديوان بما فيه الغناء والرقص والموسيقى وذلك بدار الشباب بمدينة القنادسة بولاية بشار كما أفاد به اليوم الثلاثاء مسؤولو هذا الهيكل. وتم حاليا تسجيل 21 متربصا في هذا النوع الغنائي التقليدي يؤطرهم أعضاء متطوعون عن فرقة الديوان ‘القندوسية” لتلقينهم أبجديات موسيقى ورقص الديوان  احد الروافد الفنية الشعبية المتوارثة شفويا منذ ظهوره خلال القرن الـ 17  حسبما أشار إليه من جهته رئيس هذه الفرقة. وأبرز السيد عمر زلافي دور قطاع الشباب الهام في الحفاظ على هذا الموروث اللامادي من خلال تجسيد مشروع فتح مدرسة لتعليم فن الديوان باعتباره تراثا محليا ووطنيا  مضيفا أن برنامج التكوين يتضمن ثلاث حصص لتعليم موسيقى ‘القمبري” الخاصة بفن الديوان.  وأوضح السيد زلافي الذي يشتغل أيضا كإطار بقطاع الشباب والرياضة أن الجمعية الثقافية القندوسية تسعى من خلال تدشين هذه المدرسة الخاصة بفن الديوان للمساهمة في جهود ترقية هذا الموروث الفني الشعبي وإبراز الاهتمام الذي يوليه الشباب للحفاظ على الفنون الشعبية. كما ستدعم الحظيرة الثقافية أيضا بفتح مستقبلا مدرسة لتعليم موسيقى القمبري لفائدة النساء وذلك بمبادرة من الجمعية الثقافية لإحياء التراث ببشار بالتعاون مع نجمة موسيقى الديوان الفنانة حسناء البشارية التي ستشرف على تأطير النساء المنخرطات.

Print Friendly