THAILAND-POLITICS-PROTEST

حاصر المحتجون بالعاصمة التايلاندية بانكوك عددا من المباني الحكومية في الوقت الذي تواصل فيه إغلاق عدد من الشوارع والتقاطعات الرئيسية. وبدأت محاصرة مباني الوزارات حيث اضطرت عدة شركات حكومية والوزارات إلى العمل من مكاتب احتياطية بعد أن تجمهر الآلاف حول هذه المباني ومنعوا وصول الموظفين إلى مكاتبهم. وقال سوتيب توجوسبان زعيم اللجنة الشعبية الديمقراطية للإصلاح التي تقود الاحتجاجات أن المتظاهرين سيتركون المباني.

من جهة أخرى أكد مسؤولون سياسيون تايلانديون أن الاجتماع الوزاري المعتاد ثلاثاء كل أسبوع قد تأجل ، وأن رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا تواصل العمل من مقر وزارة الدفاع.

 

Print Friendly