-

قال مصدر في الائتلاف الوطني السوري المعارض أن الولايات المتحدة وبريطانيا حذرتا المعارضة السورية من أنهما ستسحبان دعمهما لها في حال فشل المعارضة في حضور مؤتمر “جنيف-2″. ونقلت مصادر إعلامية عن مسؤول كبير في الائتلاف أدلى بتصريحات صحفية في لندن ، أن الحكومتين الأمريكية والبريطانية بعثتا برسالة واضحة مفادها أن على الائتلاف الوطني المشاركة في مؤتمر السلام الذي سيعقد في سويسرا الأسبوع القادم. وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن “بريطانيا والولايات المتحدة يقولون لنا “عليكم أن تذهبوا إلى جنيف”. فرنسا أيضا تطلب منا أن نذهب لكنها تؤكد الوقوف بجانبنا مهما كان قرارنا. وهذا هو أيضا الموقفان السعودي والتركي”. وتابع أن واشنطن ولندن حذرتا الائتلاف بشكل واضح من أنهما ستوقفان الدعم للمعارضة، إذا لم ترسل الأخيرة وفدها إلى المؤتمر، باعتبار أنهما ستفقدان مصداقيتهما أمام المجتمع الدولي في هذه الحال. وسيصوت الائتلاف الوطني السوري يوم الجمعة على قرار المشاركة في مؤتمر “جنيف 2″ الذي من المقرر أن يفتتح في مونترو يوم 22 جانفي. و أشار عضو الائتلاف السوري المعارض هيثم المالح إلى أن المشاركين في اجتماع الـ11 الذي جرى في باريس سعوا لدفع الائتلاف لحضور جنيف ـ2   .

Print Friendly