iraq-water-farmer-650_416

 افتتحت ببسكرة ورشة تقنية لدراسة إمكانية اقتصاد الماء الموجه للسقي الفلاحي من تنشيط أختصاصيين من الجزائر وآخرين من إيطاليا في الموارد المائية والفلاحة، ويعكف هؤلاء الخبراء خلال هذه الورشة التي تدوم 4 أيام على بحث السبل العلمية المثلى التي من شأنها تحقيق غاية اقتصاد الماء الذي يتم استغلاله في السقي الفلاحي بالمنطقة، وتستهدف هذه الدراسة مجالات محددة لاستغلال الثروة المائية بناحية الزيبان متمثلة في المحيطات المغروسة بالنخيل والزراعات المحمية تحت البيوت البلاستيكية وأخيرا حقول الحبوب وفي حالة النجاح في استخدام تجهيزات للسقي الفلاحي تمكن من بلوغ الهدف سيتم تعميم التجربة خارج إقليم ولاية بسكرة، ويسمح نجاح هذا المشروع الذي تم جعل بسكرة ولاية نموذجية له برفع فرص حماية الثروة المائية من التبديد وأيضا الحيلولة دون الاستغلال المفرط للموارد المائية الباطنية وفقا للسيدة أم الخير بلخيري عضوة وفد الخبراء الإيطالي المكون أساسا من باحثين من جامعة ساساري، وتتميز هذه الورشة بالإضافة إلى عرض مقاربات علمية حول اقتصاد الماء للخبراء الإيطاليين وخبراء كل من الوكالة الوطنية للموارد المائية والمعهد التقني لتنمية الزراعة الصحراوية بإدراج زيارات ميدانية لعدد من المحيطات الفلاحية قصد الوقوف على الأنظمة المطبقة في السقي الفلاحي.

 

Print Friendly