جبهة النصرة تتبنى تفجير الضاحية الجنوبية في بيروت

تبنت جبهة النصرة في لبنان تفجير السيارة المفخخة في الضاحية الجنوبية لبيروت أمس في بيان لها قائلة إنه كان هجوما انتحاريا، ويأتي ردا على مقتل 8 أشخاص الأسبوع الماضي في قصف مصدره الأراضي السورية طال بلدة عرسال في شرق لبنان، وقالت الجبهة “تم بفضل الله تعالى الرد على مجازر حزب إيران بحق أطفال سوريا وأطفال عرسال بعملية استشهادية أصابت عقر داره في الضاحية الجنوبية، و أكدت مصادر إعلامية سقوط 5 قتلى على الأقل وعشرات الجرحى في انفجار وقع في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله، من جانبه أعلن وزير الداخلية مروان شربل أن السيارة التي استخدمت في انفجار حارة حريك انفجرت أولا والحزام الناسف الذي كان يرتديه الانتحاري لم ينفجر، ويعد الشارع الذي وقع فيه الانفجار هو الشريان الحيوي للحركة بين حارة حريك وبئر العبد، لكن الغريب في الموضوع أن هناك إجراءات أمنية مشددة جدا في الشارع الذي وقع فيه الانفجار، كما أن كل السيارات المتوجهة إلى حارة حريك وتحديدا الشارع العريض الذي طاله انفجار سابق تخضع للتفتيش. 

Print Friendly