ايران

 أعربت إيران عن أسفها لتراجع الأمم المتحدة عن دعوتها لطهران بالمشاركة في مؤتمر جنيف 2 للحوار السوري، ونقلت مصادر إعلامية عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم  أن “طهران لم تطلب المشاركة في مؤتمر “جنيف 2″ بشأن الأزمة السورية إطلاقا”، معربة عن أسفها بسبب تراجع الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة عن الدعوة التي وجهها لإيران للمشاركة في المؤتمر، وأوضحت إن  تراجع الأمين العام جاء تحت تأثير “ضغط كبير” لكنه “أمر مؤسف  من جانبه قال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان “إن الجانب الإيراني أعلن في وقت سابق موقفه الواضح بشأن المشاركة في المؤتمر الدولي حول سوريا جنيف2 دون شروط مسبقة لكن بما أن الولايات المتحدة تصر على إشهار شروط  في وجه إيران فإن طهران لن تشارك في هذا المؤتمر” وأضاف أن “الولايات المتحدة الأميركية تطرح  طلبات غير منطقية تنطوي على ضرورة القبول بشروط مسبقة خاصة فيما يتعلق بمسائل ترتكز إلى القانون الدولي والمبادئ الديمقراطية”، وأرجع المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نسيركي هذا القرار إلى رفض  إيران تأييد تشكيل حكومة انتقالية في سوريا وفقا لبيان “جنيف 1″

Print Friendly