صدرت مؤخرا أول مجلة متخصصة في الفن السابع بوهران تحمل عنوان “آفاق سينمائية” بمبادرة من مخبر فهرس الأفلام الثورية في السينما الجزائرية بقسم الفنون الدرامية لجامعة وهران. ويعتبر هذا المولود الجديد “لمجلة الوطنية الوحيدة بالجامعة الجزائرية التي تعتني بأساسيات النقد السينمائي والأكاديمي ، وتشكل إضافة في تفعيل التثقيف السينمائي الجاد بصيغ حداثية” حسب ما ذكره مدير هذا المنشور. وتسعى المجلة إلى ترسيخ فكرة النقد السينمائي عبر أقطاب حرف النقد الأكاديمي الممنهج والمتخصص في الدراسات السينمائية حسب الأستاذ راس الماء عيسى. كما ستعنى بالحدث السينمائي المحلي والعربي والعالمي سواء ما تعلق بالإنتاجات أو الأخبار ، وفعاليات المهرجانات والمتفرقات السينمائية حسب ما جاء في افتتاحية العدد الأول للمجلة التي من شأنها إثراء المشهد السينمائي بوهران على وجه الخصوص والجزائر بصفة عامة.  وخصص العدد الأول من هذه المجلة التي تحتوي على 88 صفحة وتعد دعما للباحثين في الفن السابع وطلبة قسم الفنون الدرامية لإنجاز بحوثهم ورسائلهم الجامعية حيزا كبيرا للأفلام الثورية الجزائرية من إسهام ثلة من الأساتذة من جامعات وهران ، مستغانم وسيدي بلعباس.  وفي هذا الإطار تم تناول بالتحليل والنقد أفلام جزائرية حول الثورة التحريرية المجيدة وأبطالها الشهداء منها “الخارجون عن القانون” و”بن بولعيد. ” كما يتضمن هذا المنشور دراسات أكاديمية حول “رحلة الرواية الجزائرية إلى عالم السينما الثورية ..رواية ريح الجنوب نموذجا”، و”ملامح مقدس في السينما الجزائرية، ” و”الثورة الجزائرية من خلال الفيلم الوثائقي”،  و”تقنية المونتاج في فيلم ريح الأوراس للخضر حامينا” ، و”سوسيولوجيا الواقع اليومي في فيلم “عمر قتلاتو الرجلة” لمرزاق علواش.  كما يجد القارئ مواضيع أخرى تتناول “قضايا السينما المغاربية” ، و”الكوميديا في السينما المصرية اسماعيل ياسين نموذجا” ، و”علاقة الأدب والسينما: حدود التلاقي والتداخل في التجربة الجزائرية”،  و”اقتراب موضوعاتي في السينما السياسية”.

 

Print Friendly