تجددت الاشتباكات في وسط العاصمة الأوكرانية كييف بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وقوات الأمن، بعد أن قام مقاتلو القوات الخاصة “بيركوت” بإزالة المتاريس التي أقامها المحتجون في وقت سابق. ونقلت مصادر إعلامية عن نشطاء معارضين، أن قوات الأمن تمكنت من طرد المتظاهرين من شارع غروشيفسكي والتراجع باتجاه ميدان الاستقلال، حيث تواصل المعارضة اعتصاماتها منذ نوفمبر الماضي. وقال النشطاء أن اشتباكات الكر والفر تستمر بين الطرفين، إذ تستخدم القوات الحكومية قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية ضد المتظاهرين، وسط أنباء عن اعتقالها عددا من المعارضين. بدوره قال مصدر في الشرطة الأوكرانية أن المتظاهرين يرشقون رجال الأمن بزجاجات حارقة تحتوي على مادة جديدة تؤدي إلى إصابات بحروق كبيرة. هذا وأكد مصدر أمني العثور على جثة شاب قتل بطلقتين بالرأس والصدر في شارع غروشيفسكي ، بينما نفت وزارة الداخلية أن يكون رجال الأمن مسؤولين عن سقوط أي قتيل خلال المواجهات مع المتظاهرين، مشددة على أن العناصر التي تشارك في إزالة المتاريس لا تحمل أسلحة نارية. 

Print Friendly