-

دعا المفوض الأوروبي لشؤون التوسع وسياسة الجوار شتيفان فيوليه أمس السلطات الأوكرانية والمعارضة إلى نبذ العنف ومواصلة الحوار، وقال فيوليه في بيان أصدره في أعقاب زيارته لأوكرانيا: “نقلت خلال مباحثاتي إلى الجانب الأوكراني قلق الاتحاد الأوروبي إزاء الأحداث الأخيرة، وشددت على ضرورة وضع حد للعنف ومعاقبة المسؤولين عن انتهاك حقوق الإنسان ومواصلة الحوار الوطني الشامل من أجل إيجاد مخرج من الأزمة التي تهدد بمزيد من زعزعة الاستقرار في البلاد”، وأضاف فيوليه أنه بحث خلال زيارته لأوكرانيا بعض الخطوات العملية التي من شأنها أن تعزز الثقة بين طرفي النزاع، وتساهم في إنجاح العملية السياسية الرامية إلى تجاوز الأزمة، كما التقى فيوليه في كييف مع زعيم حزب “اودار” “الضربة” المعارض فيتالي كليتشكو، وبحث معه سبل تسوية الأزمة، وقال كليتشكو للصحفيين في أعقاب اللقاء إن الحديث خلال المباحثات دار حول ضرورة إطلاق سراح المحتجين المعتقلين. وفي هذا السياق أعرب رئيس البرلمان الأوروبي مارتين شولتز عن رأيه بأن الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش فقد السيطرة على الوضع في البلاد وفقد ثقة الناس وعلى الاتحاد الأوروبي الآن أن يلمح إلى أنه لا يؤيد استخدام القوة، ومن غير المستبعد اللجوء إلى فرض عقوبات مثل تجميد الأرصدة الأوكرانية ومنع المسؤولين الأوكرانيين من السفر إلى دول الاتحاد.

Print Friendly