images

نقلت مصادر إعلامية  أن سلسلة إعدامات طالت أقرباء جانغ سونغ تيك زوج عمة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. وكان جانغ سونغ تيك قد أُعدم الشهر الماضي بتهمة خيانة الدولة.ووفقا للمصدر تم استدعاء السفير جون يونغ جين في كوبا زوج أخت جانغ سونغ تيك، والسفير جانغ يونغ تشول في ماليزيا ابن أخ جانغ، وأبناء السفير جانغ وهم في العشرينات وأعدموا جميعا في أوائل ديسمبر الماضي.وأضاف أن السفير جانغ يونغ تشول وزوجته جون يونغ جين أعدما بإطلاق النار عليهما، وتم إعدام حتى أبناء وأحفاد الأخوين المتوفيين سابقا لجانغ سونغ تيك جميعا.ونقلا عن مصدر آخر، قام جنود بقتل بعض أقرباء جانغ سونغ تيك على مرأى من السكان، بينما طردت النساء اللاتي تزوجن من أفراد أسرة جانغ إلى مناطق جبلية معزولة بعد طلاقهن قسرا.وقال المصدر أن عملية تطهير أقرباء جانغ تعكس اعتزام النظام الحاكم على إزالة أثره بعد أن كان يعتبر الشخص الثاني في النظام الحاكم في كوريا الشمالية.

Print Friendly