2012-hggg_179878846

أعلنت ممثلية الأمم المتحدة في جنيف أن المبعوث الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي استأنف اجتماعاته بين وفدي الحكومة والمعارضة السورية.و قالت مصادر إعلامية أنه من المتوقع أن يجتمع الإبراهيمي مع وفدي الحكومة والمعارضة السورية ، حيث سيتم على الأرجح البحث في الملفات السياسية. وأشار الموفد إلى أنه في حال تم البحث في الملف السياسي فإنه سيدور على الأرجح حول هيئة الحكم الانتقالية الأمر الذي نص عليه بيان جنيف ـ 1، موضحا أن هذه النقطة تشكل مشكلة لأن الحكومة السورية تؤكد على أهمية بحث ملف جنيف ـ 1 ككتلة متكاملة  تتضمن مكافحة الإرهاب والمساعدات وغيرها ، مع التحفظ على بعض البنود.وأضاف الموفد أن المعارضة أكدت أنها ستبحث في مسألة الحكم الانتقالي مع الإصرار على ألا يكون للرئيس السوري أي دور في المرحلة المقبلة.ونقلت مصادر عن إجراءِ وزير الخارجية السوري وليد المعلم محادثات موازيةً مع مسؤولين غربيين على هامش اجتماعات جنيف.

ومن جانبه أوضح عضو المجلس الوطني السوري المعارض غسان المفلح أن وفد المعارضة يستطيع أن يطبق كافة ما سيتم الاتفاق عليه مع الإبراهيمي، مؤكدا أن وفد الحكومة السورية لم يطرح بندا سياسيا سوى بقاء الرئيس السوري. وأشار المفلح إلى أن المعارضة جاءت بناء على جنيف ـ 1 للبحث في بند الهيئة الانتقالية.

 

Print Friendly