واشنطن تهدد بفرض عقوبات على المتورطين في العنف بافريقيا الوسطى

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات على المسؤولين عن التحريض على العنف وزعزعة الأمن في جمهورية إفريقيا الوسطى. وجاء في بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكي أن واشنطن قلقة جدا بشأن تصاعد العنف الطائفي من جديد في إفريقيا الوسطى ، وكذلك الأنباء حول دعم بعض قادة البلاد لهجمات جماعتي “انتي بالاكا” المسيحية و”سيليكا” الإسلامية المتشددتين بدلا من العمل على تحقيق المصالحة.

وأدان بيان وزير الخارجية الأمريكي هجمات الجماعتين المتطرفتين. يأتي ذلك بعد انتخاب رئيسة مؤقتة للبلاد في 20 جانفي إثر اضطرابات عمت إفريقيا الوسطى منذ عام تقريبا بعد سيطرة المتمردين من شمال البلاد على العاصمة بانغي وتولي ميشال دجوتوديا منصب الرئيس. ووُجهت إلى دجوتوديا اتهامات بالفشل في كبح متمردي حركة “سيليكا” بعد أن استولى على السلطة في انقلاب مارس الماضي، ما أدى إلى اشتباكات طائفية في البلاد التي تسكنها غالبية مسيحية.

 

Print Friendly