SYRIA-CONFLICT

وافق الكونغرس الأمريكي على إرسال الأسلحة الخفيفة لما أسماها القوى المعتدلة في المعارضة السورية لغاية نهاية العام المالي الحالي الذي سينتهي 30 سبتمبر، و بحسب مصادر إعلامية فإن تسليم هذه الأسلحة سيتم لمجموعات معارضة في سورية تعمل جنوب البلاد، حيث ستحصل على عدة أنواع من السلاح الخفيف وصواريخ مضادة للدروع لكنها لا تشمل أنظمة الدفاع الجوي، وتشير المصادر إلى أن الكونغرس سمح بتزويد الأسلحة للمعارضة السورية بعد تصحيحات سرية في قانون الميزانية العسكرية للعام المالي الجاري، ومن غير المعلوم متى حصل ذلك. وكان مسؤولون أمريكيون أكدوا في وقت سابق أن واشنطن استأنفت تقديم المساعدات غير الفتاكة للمعارضة السورية بعد نحو شهر من تعليقها ردا على استيلاء مسلحين متطرفين على مخازن الأسلحة التابعة للجيش الحر في شمال سورية.

Print Friendly