السفارة الروسية بالخرطوم تشدد من إجراءاتها الأمنية

أعلن القائم بأعمال السفارة الروسية بالسودان يوري فيداكاس اتخاذ السفارة إجراءات أمنية مشددة على خلفية تعرض رئيس القسم القنصلي فيها وزوجته لهجوم، وقال فيداكاس “إن السفارة الروسية بالخرطوم اتخذت إجراءات أمنية مشددة بعدما هاجم رجل من جمهورية إفريقيا الوسطى رئيس القسم القنصلي بالسفارة أندريه تارامايف وزوجته”، مشيرا إلى أن حالتهما مستقرة و قد غادرا المستشفى، ورجح فيداكاس ألا يكون المهاجم استهدفهما لكونهما ينتميان إلى دولة محددة، موضحا أن الإجراءات الأمنية التي اتخذتها السفارة تتضمن حظر خروج موظفي السفارة إلى المدينة عندما لا تستدعي الضرورة ذلك وتوفير الحراسة لمن يخرج من مبنى السفارة. وكانت رواية أوردتها شرطة الخرطوم ذكرت أن المعتدي هاجم القنصل العام لروسيا وزوجته لاعتقاده خطأ بأنهما ينتميان لإحدى الدول التي أرسلت قوات إلى بلده الذي تسوده الفوضى، علما أن فرنسا هي التي أرسلت قوات إلى جمهورية إفريقيا الوسطى المجاورة للسودان  للدفاع عن الرعايا الفرنسيين ولمساعدة قوات حفظ السلام الإفريقية في حين أن روسيا لم ترسل قوات إلى هذا البلد. 

Print Friendly