الأمن التونسي يفرق متشددين بالغاز المسيل للدموع أمام مسجد بالعاصمة

أفادت مصادر إعلامية أن قوات الأمن فرقت متشددين دينيا باستعمال الغاز المسيل للدموع أمام أحد مساجد ضواحي العاصمة تونس. وصرح مصدر أمني مسؤول بأن وحدة أمنية كانت بصدد ملاحقة عنصر متشدد دينيا مطلوب لدى العدالة، بعد ورود معلومات عن وجوده بأحد مساجد ضواحي العاصمة “الجبل الأحمر”، غير أن مجموعة من رفاقه تصدت لها وقامت بتهريب المطلوب. وأشار المصدر إلى أن قوات الأمن دخلت في مواجهات مع هذه المجموعة واستعملت الغاز المسيل للدموع ، وقامت باعتقال عناصر من بينها.

وفي ما أشارت تقارير إعلامية محلية إلى أن قوات الأمن كانت تلاحق القيادي البارز في تيار “أنصار الشريعة” المحظور كمال زروق، تحفظ المصدر الأمني عن الكشف عن هويته.

Print Friendly