images

 شدد وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير خلال افتتاح مؤتمر ميونيخ للأمن الذي يجري حاليا في بلاده على أن “السياسة الأوروبية الموجهة ضد روسيا لا تملك مستقبلا”،  ونقلت وسائل الإعلام عن شتاينماير قوله “لقد تأكدنا من أنه عبر  العمل مع روسيا نستطيع أن نحل مشكلة إيران ونقل السلاح الكيميائي السوري”، مؤكدا  أن “السياسة الأوروبية الموجهة ضد روسيا لا تملك مستقبلا”، وذكر أنه “يتوجب عليهم إيجاد نقاط تماس مع روسيا, كما أنه يجب على موسكو  أيضا تحديد النقاط المشتركة مع أوروبا”. وكان الرئيس الألماني يوئاخيم جاوك افتتح أمس الجمعة مؤتمر ميونيخ الخمسين للأمن والسلام الدوليين بمشاركة حوالي17 رئيس دولة وحوالي سبعين وزير دفاع وخارجية ومنظمات سياسية وحقوقية، وسيناقش المشاركون على مدى ثلاثة أيام من أشغال المؤتمر عدة قضايا في مقدمتها قضايا التجسس التي تعد هاجس عودة حرب الجاسوسية والحرب الباردة وأسهمت بفتور العلاقات الألمانية الأمريكية والأمريكية الأوروبية إضافة إلى إيران وموافقتها على وقف تخصيب اليورانيوم وتقاربها مع الغرب إلى جانب مسألة العنف في سوريا وعلاقات حلف شمال الأطلسي مع روسيا والوضع في أوكرانيا وأفغانستان. 

Print Friendly