LEBANON-SYRIA-CONFLICT-UNREST-BLAST

 ندد مجلس الأمن الدولي في بيان بالهجوم الإرهابي الذي استهدف منطقة الهرمل بلبنان، وطالب بإحالة المسؤولين عنه إلى العدالة. وناشد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجهات المتصارعة في لبنان تجنب التورط في الحرب الدائرة في سوريا. وأكد البيان أن “الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أية أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها، بغض النظر عن دوافعها، أينما وأيا كان مرتكبوها”. وفي تصريح منفصل قال مارتن نيسيركي الناطق باسم الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون إن بان يدين التفجير بشدة ويعبر عن مواساته لأسر الضحايا.

Print Friendly