US-TURKEY-POLITICS-GULEN

تقدم محامي الزعيم الديني التركي المعارض محمد فتح الله كولن بدعوى ضد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يطالبه فيها برد اعتبار وتقديم تعويض مالي قدره 100 ألف ليرة تركية على خلفية ما اعتبره شتما وقدحا لشخص موكله. ونشرت صحيفة “زمان” الذراع الإعلامي لجماعة كولن “أن الداعية الإسلامي الصوفي فتح الله كولن أقام دعوى على أردوغان بتهمة التشهير به، مطالباً بمبلغ قدره مائة ألف ليرة تركية أي نحو 45 ألف دولار تعويضاً عن القدح والذم اللذين صدرا بحقه وبتقديم اعتذار خطي”.

وشابت العلاقة بين أردوغان وكولن توترات كثيرة على خلفية أكبر فضيحة فساد في تاريخ تركيا المعاصر، ما أدى إلى تبادل الاتهامات بينهما بعد أعوام من الغزل السياسي. وتضمنت الدعوى التي رفعها المحامي نور الله البيرق إلى المحكمة الابتدائية في العاصمة التركية أنقرة، تهما لأردوغان بالتهجم على كولن وأنصاره. كما وصفت المذكرة تهجم أردوغان بأنه اعتداء قاسٍ ومتمادٍ وعنيف يحرض على الكراهية، وطالب المحامي بتحميل المدعى عليه أجور المحاماة ومصاريف المحاكمة. وكان أردوغان قد اتهم كولن بتدبير “انقلاب ضد الحكومة، والتعاون مع أجهزة استخبارات غربية وتشكيل دولة خفية عبر معاونيه ورجاله المنتشرين في مؤسسات الدولة، خصوصاً أجهزة الأمن والشرطة”.

Print Friendly