TUNISIA-CONSTITUTION-DIPLOMACY

انسحب وفد أمريكي من احتفال رسمي أقيم في تونس بمناسبة إقرار الدستور الجديد، وذلك احتجاجا على تصريحات رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، الذي اتهم الولايات المتحدة وإسرائيل بالسعي لجعل ثورات الربيع العربي “عقيمة”. وقال لاريجاني: “علينا أن نراقب الدول التي تحصل فيها ثورات، وقطع يد الدول المستكبرة”. وأضاف أن أمريكا وإسرائيل “حاولتا جعل هذه الثورات عقيمة، وتحريفها لكي تستفيد إسرائيل”. وأشار إلى أن “الحل هو المقاومة والوحدة بين الأمة الإسلامية”.

يذكر أن الاحتفال جرى في مبنى المجلس الوطني التأسيسي بمناسبة تصديق المجلس في 26 جانفي 2014 على الدستور الجديد للبلاد، وذلك بعد مرور 3 سنوات على ثورة الياسمين التي أطاحت مطلع 2011 بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

 

Print Friendly