متظاهرون ضد سياسات الحكومة يحرقون عددا من المباني الحكومية في البوسنة

أضرم عدد من المحتجين البوسنيين  النار في عدد من المباني الحكومية في العاصمة سراييفو. وكانت الاحتجاجات ضد السياسيات الاقتصادية للحكومة قد اندلعت الأسبوع الماضي. وأسفرت المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين عن إصابة 100 شخص ، حيث استعملت الشرطة خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع من أجل تفريق المتظاهرين الذين أضرموا النار في عدد من المباني الحكومية وسط سراييفو. كما وقعت اشتباكات في مدينة توزلا شمال البلاد.

ويحتج المتظاهرون على سياسات الحكومة والوضع الاقتصادي الصعب في البلاد، حيث وصلت نسبة البطالة إلى أكثر من 40 في المائة. وتعد هذه الاحتجاجات الأعنف منذ نهاية الحرب في البوسنة والهرسك في منتصف التسعينات.

Print Friendly