CENTRAFRICA-UNREST

باشرت المحكمة الجنائية الدولية بدراسة أولية ستمهد لفتح تحقيق حول جرائم حرب خطيرة قد تكون ارتكبت في جمهورية إفريقيا الوسطى التي تجتاحها أعمال عنف طائفية منذ شهور. وقالت مدعية المحكمة فاتو بنسودا، حسب ما جاء في بيان إن “مكتبي اطلع على العديد من التقارير التي تتحدث عن أعمال ذات وحشية فائقة ارتكبتها مختلف المجموعات ، وعن ارتكاب جرائم خطيرة يمكن أن تعود صلاحية البت فيها إلى المحكمة الجنائية الدولية”. وأضافت بنسودا أن “الوضع المأسوي الذي يعيشه السكان المدنيون في جمهورية إفريقيا الوسطى منذ سبتمبر 2012 لم يتوقف عن التدهور”.

Print Friendly