وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

نفى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس وجود أية مخططات لتدخل عسكري غربي لمكافحة الإرهاب في جنوب ليبيا. وقال فابيوس ردا على سؤال في هذا الصدد “لا تدخل، في المقابل سنعقد اجتماعا دوليا في مطلع مارس في روما لمساعدة ليبيا بشكل إضافي، لأنه هناك بالواقع تجمعات للإرهابيين في الجنوب”. و طالبت النيجر بتدخل غربي في جنوب ليبيا ، مؤكدة أن هذه المنطقة تحولت بعد الإطاحة بنظام معمر القذافي إلى الملاذ الأساسي للإرهابيين. وأضاف فابيوس قوله “لقد اتصلت برئيس الوزراء الليبي في الآونة الأخيرة لكي أسأله ما يمكننا القيام به للمساعدة، وحين أقول نحن لا يعني الأمر فقط الفرنسيين وإنما البريطانيين ، الجزائريين ، التونسيين ، المصريين ، الأمريكيين وعدة جهات أخرى، الألمان أيضا”. وتابع “يجب مكافحة الإرهاب في كل مكان، وهذا لا يعني نشر قوات على الأرض وإنما مساعدة الحكومات، وهذه هي حالة الحكومة الليبية التي تريد التخلص من الإرهاب”. ولم يوضح الوزير الفرنسي كيف سيكون شكل هذه المساعدة الدولية.

Print Friendly