US-JORDAN-DIPLOMACY-OBAMA-ABDULLAH

 أعلن الرئيس الأمريكي أوباما أن بلاده تدرس مزيدا من الخطوات للضغط على الحكومة السورية بغية إيجاد حل للأزمة القائمة في البلاد منذ 3 سنوات. وقال أوباما خلال اللقاء مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني في واشنطن “لا نتوقع حل ذلك في الأمد القريب لذلك ستكون هناك خطوات فورية علينا اتخاذها لمساعدة الوضع الإنساني هناك”.، مضيفا “ستكون خطوات مرحلية يمكننا اتخاذها لممارسة مزيد من الضغط على نظام الأسد”، دون أن يضيف أي تفاصيل. هذا والتقى العاهل الأردني في إطار زيارته إلى الولايات المتحدة في واشنطن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن وبحث معه إجراءات جارية للتوصل إلى عملية انتقالية سياسية ونهاية النزاع في سوريا ، وطريقة الرد المثلى على التهديد المتنامي للتطرف الذي يغذيه النزاع السوري. كما التقى في اليوم نفسه قيادات وأعضاء الكونغرس الأمريكي حيث تم بحث التطورات الراهنة في الشرق الأوسط، لاسيما الملف السوري وعملية السلام، وعلاقات التعاون بين البلدين.

ضمانات قروض بقيمة مليار دولار إلى الأردن

 قدم الرئيس الأميركي باراك أوباما للأردن ضمانات قروض بقيمة مليار دولار ، وتجديد اتفاق للتعاون تبلغ قيمته 660 مليون دولار سنويا. وقطع أوباما هذا الوعد خلال لقائه في كاليفورنيا مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني. وهذه الأموال مخصصة جزئيا إلى مساعدة المملكة على مواجهة تدفق اللاجئين الفارين من النزاع في سوريا والتعويض عن خسارة موارد الغاز القادم من مصر .

يذكر أن الكونغرس الأمريكي كان قد استحسن في عام 2013 تقديم 1.25 مليار دولار للأردن كضمانات قروض أيضا.

Print Friendly