محفوظ قرباج

أكد السيد محفوظ قرباج رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم أمس بأنه مصمم على الاستقالة نهاية الموسم الجاري, رغم الثقة التي جددها فيه رؤساء الأندية خلال الجمعية العامة العادية لهيئته المنعقدة بالجزائر. وأكد المسؤول الأول على الرابطتين الأولى والثانية هذا الخبر قائلا: ” قراري بالتخلي عن رئاسة الرابطة المحترفة في نهاية الموسم لا رجعة فيه. ولقد أصبت بإرهاق بالغ وهو السبب الوحيد الذي جعلني أتخذ هذا القرار”. وكان السيد قرباج عرضة منذ مدة الى انتقادات لاذعة من طرف بعض مسيري الأندية الجزائرية, لكن خلال الجمعية العامة, تراجع نفس هؤلاء المسيرين و قرروا تجديد ثقتهم فيه. “وقد أدركوا بأنهم كانوا مخطئين, لان المشكل لا يكمن في شخصي بل في قوانين الرابطة المحترفة لكرة القدم التي صادقوا عليها خلال جمعية عامة سابقة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم”. وأضاف  قرباج قائلا : “اليوم ادركوا بأنه ينبغي مراجعة هذه القوانين, وحتى في حالة مجيء رئيس آخر, فسيواجهون نفس المشاكل”. وكان الرئيس السابق لشباب بلوزداد “متفهما” لموقف مسيري الأندية, لأنه واجه شخصيا نفس العراقيل لما كان رئيسا على نادي “العقيبة” على حد قوله. وأكد “بأنه جد فخور بالثقة التي جددها في رؤساء الأندية, لكن هذا لن يغير شيئا في قراري بتقديم استقالتي في نهاية الموسم”. وخلال الجمعية العامة للرابطة المحترفة لكرة القدم, صادق 29 عضوا من أصل 41 بالاجماع على الحصيلتين الأدبية والمالية لسنة 2013. وعن القرار المتخذ خلال الجمعية العامة المتعلق بعقد جمعية عامة استثنائية للرابطة المحترفة لكرة القدم من أجل تعديل بعض القوانين, أوضح السيد قرباج بأنه يشاطرهم في هذا القرار, موضحا بالمناسبة بأن القوانين التي سيتم تعديلها لا يمكن تطبيقها إلا بعد المصادقة عليها من طرف الجمعية العامة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

 

 

Print Friendly