م العلمة 3 ش عين الفكرون 1

حققت تشكيلة مولودية العلمة الفوز التاسع على التوالي بملعب مسعود زوغار وهذه المرة كان الضحية شباب عين الفكرون، وجاءت بداية اللقاء سريعة حيث تمكن اللاعب درارجة من إفتتاح باب التسجيل في الدقيقة 18 بتسديدة قوية من على بعد 20 متر، دقيقة بعدها تمكن يونس قادري من إضافة الهدف الثاني بعد ركنية منفذة من شنيحي حيث وصلت الكرة للمهاجم قادري الذي كان متحررا ومن دون عناء يضيف الهدف الثاني، قبل أن يطلق زغيدي رصاصة الرحمة على الفريق الزائر بإضافة الهدف الثالث بعد تسديدة قوية داخل منطقة العمليات لم يستطع الحارس خيري أن يصدها، وفي الشوط الثاني تراجع مستوى اللعب وهو الأمر الذي استغله المهاجم قارة من أجل تقليص الفارق بواسطة ضربة جزاء بعد عرقلته من الحارس أوسرير في الدقيقة 70،لتنتهي المباراة في روح رياضية عالية وفوز مستحق للبابية عقد به أكثر من أوضاع شباب عين الفكرون.

أكورسي أحدث تغييرين على التشكيلة الأساسية

أحدث مدرب مولودية العلمة جيل أكورسي تغييرين على التشكيلة الأساسية مقارنة باللقاء السابق أمام إتحاد العاصمة من خلال إقحام قادري في مكان همامي المعاقب، كما تم إشراك بلهادي في الجهة اليسرى من الدفاع في مكان أوصالح المصاب.

درارجة شارك في أخر لحظة مع التشكيلة الأساسية

شارك صانع الألعاب وليد درارجة في أخر لحظة مع التشكيلة الأساسية للفريق وهذا بعد أن تعرض لإسهال حاد قبل ساعات من بداية اللقاء ، وهو ما اضطر الطاقم الطبي لتكثيف العلاج للاعب الذي ألح على المشاركة مع التشكيلة الأساسية وهذا على الرغم من أن المدرب الفرنسي أكورسي وجه الدعوة لوسط الميدان الهجومي عباس لخلافته في قائمة ال18 قبل أن يتراجع عن هذا القرار.

أضاف الهدف الخامس وخرج مصابا

رغم المرض إلا أن اللاعب وليد درارجة قدم مباراة كبيرة كل المقاييس واستطاع تسجيل الهدف الأول بطريقة جميلة وهو الهدف الخامس لخريج مدرسة النصرية منذ بداية الموسم،ليحتل المرتبة الثانية في صدارة هدافي الفريق خلف هداف البطولة فارس حميتي الذي لم يسعفه الحظ لتدعيم رصيده في لقاء الأمس.

زغيدي يضيف الهدف الرابع في البطولة

من جانبه رفع المدافع الأوسط للفريق طارق زغيدي رصيده من الأهداف إلى 4 أهداف في منافسات البطولة مع هدف أخر سجله في منافسة الكأس أمام شبيبة تيارت وهو ما يدل على النزعة الهجومية الكبيرة لابن المغير.

قادري سجل أول هدف بعد موسمين من الصيام

بعد صيام دام أزيد من موسمين تمكن المهاجم الأيمن للبابية يونس قادري من تسجيل أول أهدافه مع الفريق قام بتحية المدرب المساعد هانز أقبو بحرارة كبيرة بعد الهدف ، وتلقى بطاقة صفراء مجانية بعد أن قام بنزع القميص من شدة الفرحة.

جمهور البابية حضر بقوة إلى المدرجات

سجل أنصار البابية توافدهم بقوة إلى مدرجات ملعب زوغار لمتابعة المباراة حيث سجلنا حضور قرابة 8 ألاف مناصر عند بداية اللقاء، ويبدوا أن تحسن نتائج الفريق والبرمجة المناسبة للمباراة كانت وراء الحضور القوي للأنصار الذين فضلوا الوقوف بجانب الفريق الذي يسعى لاحتلال أفضل مرتبة ممكنة في البطولة.

200 مناصر للفكرون حضروا المباراة

رغم تذبذب نتائج فريقهم إلا أن أنصار شباب عين الفكرون فضلوا التنقل لمؤازرة زملاء قارة حيث سجل قرابة 200 مناصر تواجدهم بملعب زوغار ورغم تلقي فريقهم لثلاثية إلا أنهم أصروا على عدم المغادرة وبقوا يشجعون في فريقهم إلى غاية صافرة الحكم.

عباس وجه لاعبيه من المنصة الشرفية

وجه مدرب الفريق الزائرعباس عزيز لاعبيه من المنصة الشرفية ، وهذا على ضوء العقوبة المسلطة عليه من قبل الرابطة الوطنية،والملاحظ أن عباس قام بإخراج الحارس خيري مباشرة مع بداية الشوط الثاني وهذا بعد أن كان الحارس الأساسي في نظر الطاقم الفني هو المسؤول عن الثلاثية التي دخلت مرمى الفريق في الشوط الأول.

إستقبال جيد لوفد عين الفكرون

حضي وفد شباب عين الفكرون باستقبال جيد في العلمة حيث لم يتم تسجيل أي تجاوزات وهذا على الرغم من الأحداث التي عرفتها مباراة الذهاب والتي جعلت إدارة العلمة تندد بسوء الاستقبال الذي تعرضت له،  وكان وفد السلاحف قد تنقل إلى العلمة صبيحة المباراة فقط من دون المبيت في العلمة مثلما كان مقررا من قبل وهذا بهدف إبعاد اللاعبين عن الضغط.

أوسرير صد ثاني ضربة جزاء هذا الموسم

تمكن الحارس نسيم أوسرير من صد ثاني ضربة جزاء هذا الموسم بعد أن نجح في التصدي لركلة الجزاء التي نفذها قارة، وكان أوسرير قد تألق في مباراة العودة أمام أهلي البرج حينما صد ركلة جزاء أخرى وهو ما يدل على قوة الحارس الدولي السابق في التصدي لضربات الجزاء.

ثاني مشاركة للشاب لبيض بعد غياب طويل

سجل وسط الميدان الدفاعي علاء الدين لبيض عودته للمنافسة الرسمية بعد غياب طويل عن مباريات الفريق حيث تعود أخر مشاركة لابن العلمة إلى مباراة مولودية العاصمة في مرحلة الذهاب وهي المباراة التي تلقى خلالها اللاعب إصابة أبعدته لمدة طويلة عن الملاعب.

الوالي بودربالي يمنح البابية 500 مليون

علمنا أن المسؤول الأول عن الولاية بودربالي قد قرر منح إعانة خاصة لمولودية العلمة بقيمة 500 مليون سنتيم على أن يتم صب الإعانة في خزينة الفريق خلال الأيام المقبلة، وتأتى الإعانة كتأكيد من السلطات المحلية على وقوفها بجانب الفريق الثاني في الولاية علما أن الولاية سرحت منذ مدة قصيرة أيضا مبلغ 500 مليون للفريق وهذا من دون نسيان حضور الوالي للمأدبة التي أقامها الفريق على شرف التجار من أجل مساعدة الفريق.

المير يعد بمنحة من أجل احتلال مرتبة مؤهلة لمنافسة لإقليمية

علمنا من بعض المصادر أن رئيس الفريق هرادة عقد اجتماعا ثلاثيا مع رئيس دائرة العلمة شريفي ورئيس البلدية لكحل الذي طلب من رئيس الفريق تخصيص منحة هامة للاعبين من أجل احتلال المرتبة الثالثة أو الرابعة في نهاية الموسم وضمان مشاركة إقليمية مع تأكيده على مساهمة البلدية بنسبة معتبرة من القيمة الإجمالية للمنحة.

كفي،صخي،عباس أوصالح وهمامي خارج القائمة

عرفت القائمة التي استدعاها مدرب الفريق جيل أكورسي عودة الثنائي نعمان ولبيض بعد غيابهما عن اللقاء الفارط في حين فضل أكورسي عدم توجيه الدعوة لكل من كفي وصخي وعباس خيارات فنية أوصالح بن يمينة مصابان وهمامي المعاقب مع الاحتفاظ ببقية العناصر التي تم استدعاؤها للمباراة السابقة.

مدرب الزوار رفض التصريح للصحافة

رفض مدرب شباب عين الفكرون عزيز عباس التصريح بعد نهاية المباراة لمختلف وسائل الإعلام وبرر قراره بتخوفه من إمكانية تلقى عقوبة جديدة من الرابطة الوطنية.

أكورسي :”سنلعب على احتلال المرتبة الرابعة وطموحنا واقعي”

أكد مدرب البابية جيل أكورسي أن الفوز المحقق على شباب عين الفكرون كان مستحقا بعد السيطرة التي فرضها فريق على المنافس خاصة في الشوط الأول، وأضاف أكورسي أن لاعبيه وقعوا في فخ التساهل خلال الشوط الثاني وهو أمر منتظر كون الفريق كان متقدما بثلاثية كاملة، وختم أكورسي تصريحاته بالتأكيد على أن البابية ستلعب من أجل احتلال المرتبة الرابعة في نهاية الموسم.

 

 

Print Friendly