الدخول المدرسي بولاية الجزائر

التلاميذ يلتحقون بمؤسساتهم في أجواء حماسية

 في أجواء من الحماس و البهجة و شيء من التخوف التحق بالجزائر أطفال لأول مرة بالمدرسة لحساب دخول 2014-2015 الذي تميز بولاية الجزائر بالتحاق  722.700 تلميذ بمقاعدهم .  و تجسدت مشاعر الفرحة والتخوف لدى هؤلاء التلاميذ لتظهر في ردود فعلهم و هم يلتحقون لأول مرة بمقاعد الدراسة بين الابتسامات الخجولة و التشبث بالوالدين و حتى البكاء ، و كذا تركيز النظر على غيرهم من التلاميذ وأحيانا الجري أمام مداخل المدارس التي فتحت أبوابها لاستقبالهم.  و تقاسم جميع هؤلاء التلاميذ على اختلاف ردود أفعالهم في يومهم الأول بالمدرسة خاصية الحضور إليها بأحلى حلة غاب عنها المئزر الوردي للبنات و الأزرق للذكور ، و الذي سيكون إجباريا بداية من يوم غد حسب تعليمات وزارة التربية.  كما تميزت العودة إلى مقاعد الدراسة بتجمعات التلاميذ الذين كانوا في أبهى حلة في محيط مدارسهم  قبل الساعة الثامنة صباحا, أين كان اللقاء مع زملائهم بعد نهاية العطلة الصيفية التي قاربت 3 أشهر.         و سجل أمام مداخل المدارس بالأطوار التعليمية الابتدائية والمتوسطة على الخصوص حضور الأولياء الذين أصروا على مرافقة أبنائهم في أول يوم من العام الدراسي،  و شكلت الثانوية لآخرين الحلم الذي تحقق بعد نيل شهادة التعليم المتوسط حيث بدت الفرحة على الملتحقين بهذا الطور التعليمي الذي يشكل بالنسبة لهم مرحلة جديدة من مشوراهم التعليمي.

 

Print Friendly