وزير الرياضة محمد تهمي

دعا وزير الرياضة محمد تهمي بدائرة حاسي مسعود بولاية ورقلة إلى ضرورة هيكلة ممارسي الرياضات القتالية ضمن الفدرالية الجزائرية الخاصة بهذه الرياضات .وأوضح الوزير خلال زيارته للولاية التي تدوم يومين ” أنه يتعين هيكلة ممارسي الرياضات القتالية ضمن الفدرالية الجزائرية للفنون القتالية لتوحيد صفوفهم وبما يسمح باختيار الرياضيين المحترفين القادرين على تمثيل الجزائر في مختلف المنافسات الدولية”.، وأكد السيد تهمي لدى متابعته لاستعراضات رياضية لأشبال نادي “نجوم الجنوب للكاراتي”  ” بقاعدة الحياة “إرارة” التابعة لسوناطراك ” أنه لابد من تجميع الكفاءات الرياضية التي تنشط عبر مختلف ربوع الوطن وضمها تحت لواء الفيدرالية الجزائرية للفنون القتالية لتحسين مهاراتها وضمان تكفل أمثل بها ، بما يسمح باختيار نجوم قادرة على تمثيل الجزائر دوليا،وعلى صعيد آخر وفي ما يتعلق بالنتائج الرياضية المسجلة على المستوى الولائي  لاحظ الوزير “أنها غير كافية ” مقارنة بالمؤهلات المتوفرة بهذه الولاية   حيث دعا في هذا السياق إلى ضرورة تحسين التكوين الرياضي وتشجيع الممارسة الرياضية في الأوساط الشبابية   مشددا على ضرورة التحلي بالروح بالرياضية وتجنب كل السلوكات التي تؤدي إلى العنف في الملاعب. وفي معرض رده عن انشغال حول توفير المسابح البلدية وفتحها عبر بلدية حاسي مسعود أكد وزير الرياضة أنه تم إدراج عدة عمليات لإنجاز مسابح بلدية ضمن البرنامج الوطني للقطاع  لافتا إلى أنه سيتم التكفل باحتياجات ولاية ورقلة المتعلقة بتوفير هذا النوع من المنشآت الرياضية ضمن هذا البرنامج. وواصل وزير الرياضة زيارته بوضع حيز الاستغلال لملعب ألعاب القوى ببلدية النزلة بدائرة تقرت الكبرى الذي رصد له غلاف مالي تتجاوز قيمته 213 مليون دج مدرج في إطار البرنامج التكميلي. وتتوفر هذه المنشأة الرياضية على مدرجات تتسع ل 1500 متفرجا وقسم إداري وغرف تغيير الملابس للاعبين والحكام وقاعات رياضية وغيرها من المرافق الأخرى   حسب البطاقة التقنية للمشروع. وسيسمح هذا الملعب الجديد الخاص بألعاب القوى لرياضيي الجهة من ممارسة الرياضة في أفضل الظروف خاصة وأن هذه المنطقة تشتهر بانتشار عدد من اختصاصات ألعاب القوى على غرار  سباقات السرعة   والقفز العالي والطويل ورمي الرمح وغيرها . كما عاين السيد تهمي ببلدية تقرت أشغال إنجاز ملعب 10000 مقعد الذي بلغت نسبة تقدم الأشغال به 70 في المائة، والتي من المنتظر استكمالها في سنة 2015.

 

Print Friendly