articles-gouvernement-1_SHF_3809.jpg_205657434_798494739

 صرح وزير الثقافة السيد عز الدين ميهوبي أمس بخميسة ولاية سوق أهراس بأنه سيتم قريبا بالتنسيق مع وزارة السياحة إعداد مخطط وطني لترقية السياحة الثقافية والذي أملته المؤهلات التي تمثلها عديد المواقع الأثرية المتواجدة عبر الوطن. وأكد الوزير خلال زيارة للموقع العتيق لخميسة بأن وزارة الثقافة تعمل في هذا الإطار على وضع “سياسة ثقافية وطنية لتثمين المواقع الأثرية وجعلها أقطابا ثقافية وسياحية من الطراز الأول قادرة على المساهمة في تنمية الولايات التي تتواجد بها والبلاد بشكل عام”. وبعد أن دعا في ذات الصدد وسائل الإعلام الوطنية على المشاركة بشكل فعال في ترقية هذه المواقع أكد السيد ميهوبي على عزم قطاعه الوزاري على مواصلة البحوث الأثرية وعمليات التنقيب وذلك على اعتبار أن منطقة سوق أهراس ذات المؤهلات الاستثنائية لا تزال “عذراء” نسبيا وتتطلب في هذا الصدد “جهدا استثنائيا”.  وبعد أن أكد بأن قطاعه الوزاري يسعى لتصنيف عديد المواقع غير المصنفة أعرب وزير الثقافة عن استعداده للمساهمة في تأسيس بموقع خميسة “مهرجان وطني للمسرح أو لموسيقى المالوف” على غرار مهرجاني تيمقاد (باتنة) أو جميلة (سطيف) من أجل تمكين خميسة من استعادة بريقها والتعريف بنفسها أكثر من خلال المشاركة في الإشعاع الثقافي بالجزائر. وأضاف السيد ميهوبي بأنه بسوق أهراس يتعين إدراج مواقع خميسة و مادور وحتى مسار القديس أوغستين ضمن مشاريع استثمارية ليتم تثمينها بشكل أفضل قبل أن يدعو إلى السهر على تأمين الموقع الأثري لخميسة.

 (وأج)

 

 

Print Friendly