الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون

 

أكدت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون بمستغانم على ضرورة تقوية الجبهة الداخلية وتكثيف العمل الجواري لتجنب الجزائر كل انحراف،  وأبرزت السيدة حنون في تجمع جهوي لإطارات ومناضلي حزبها بدار الثقافة “ولد عبد الرحمان كاكي” أن “تقوية المناعة لبلادنا تعد أولوية الأولويات لأن الظرف الراهن يحمل مخاطر على المستوى الأمني وحتى على المستوى العالمي كتزايد التهديدات الارهابية والحرب على سعر البرميل”، وأضافت أن “المناعة هي مكافحة الفقر والضيق الاجتماعي واعطاء لكل ذي حق حقه والتأسيس للديمقراطية الحقيقية واستكمال مسار السلم والمصالحة حتى نغلق الباب أمام كل التلاعبات الخارجية”، وأشارت نفس المتحدثة أن حزبها يضع في كل ظرف مصالح الامة الجزائرية فوق كل اعتبار بهدف “الدفاع عن كيان الأمة لأنه شرط لتطبيق أي مشروع سياسي مستقبلي”، وقالت “نحن بحاجة إلى حكومة تعمل بكل شفافية فيما يتعلق باستخدام المال العام وتحديد الأولويات وتتواصل مع الشعب بانتظام وبكل احترام ولا تمارس الاستفزاز وتبين أنها في خدمة الأمة”.         وبخصوص مراجعة الدستور أكدت لويزة حنون أنه “للوصول إلى دستور توافقي كان لابد من فتح نقاش واسع تشرف عليه هيئة لتسجيل المقترحات وتفرز القواعد والضوابط والمقاييس المشتركة” مشيرة الى أن “الشعب والأحزاب السياسية قادرين على إعطاء دفع لتحقيق إصلاح سياسي عميق”.   

كواليس

 

 

 

Print Friendly