شدد رئيس الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية السيد خالد بونجمة بوهران على أن الظرف الحالي يعد ملحا للحفاظ على كل مكاسب وحدة واستقرار البلاد، وذكر السيد بونجمة لدى إشرافه على لقاء ضم إطارات حزبه بوهران أنه أمام كل التحديات التي تواجهها الجزائر يجب الحفاظ وتثمين جميع المكاسب المحققة لا سيما تلك التي تضمن تماسك ووحدة واستقرار البلاد، وأبرز أن الجزائر حققت مكاسب على الصعيدين الوطني والدولي من الجدير المحافظة عليها خاصة بالنظر إلى الراهن الاقتصادي للبلاد والتطورات السياسية والأمنية التي تشهدها المنطقة، ويهدف حزبنا إلى المساهمة بقوة في مساعي تهدئة الجبهة الاجتماعية والاستقرار الاجتماعي درءا للضرر الذي قد يلحق بالوطن من جراء سياسات مغامرة ومخاطرة بالمجتمع ككل، وأشار إلى أنه بالرغم من بعض مواقفنا المنتقدة للأداء الحكومي في مجالات معينة كالسكن، إلا أننا لم نفوت أي فرصة للتنويه وتثمين المكاسب المحققة في ميادين أخرى، ودعا السيد بونجمة بالمناسبة الى أن تكون المعارضة ايجابية وليست معارضة من أجل المعارضة فقط، أملا في أن يكون الصراع في الساحة السياسة صراع أفكار، وبرامج وليس نزاعات حزبية سياسية ضيقة، كما أعرب عن أمله في أن يكون التعديل الدستوري الأخير ضمانا للاستقرار السياسي والاجتماعي للبلاد مستقبلا، وأعلن خلال ذات اللقاء الذي عرف أيضا تنصيب المكتب البلدي للجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية لوهران عن انعقاد الدورة القادمة للمجلس الوطني لحزبه في مارس المقبل وكذا الندوة الخاصة بالمرأة لذات التشكيلة السياسية في 12 من ذات الشهر.
كواليس

Print Friendly