ecf98c70e0f6add951717b20d48c4709_XL

عمان- حظيت التجربة الجزائرية في مجال التكفل بالمهاجرين الأفارقة باهتمام لدى المشاركين في  الدورة ال41 للهيئة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر التي احتضنتها الأردن على مدى يومين.

وأكد عبد الحميد بوزيد مسؤول في الهلال الأحمر الجزائري لواج أن الجزائر من خلال مؤسسة الهلال الأحمر قدمت في أشغال هذه الدورة اقتراحات ” عملية وفعالة” في مجال معالجة الوضع الإنساني للاجئين الأفارقة والتكفل النفسي والاجتماعي بهم.

وأشار ممثل الجزائر في هذه الدورة إلى “اهتمام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بالتجربة الجزائرية في تسيير ملفات الهجرة وفق المعايير الدولية مما أدى بمسؤولي هذه المنظمة إلى اختيار الهلال الأحمر الجزائري لتمثيل الدول العربية في القارة  الإفريقية في اللجنة المختصة التي تم استحداثها على مستوى المنظمة لمراجعة واعادة النظر في القوانين والتشريعات الدولية ذات الصلة بملف الهجرة الدولية و بمجال ترقية العمل الإنساني تجاه المهاجرين واللاجئين”.

و تسعى الجزائر إلى إبراز خبرتها القانونية والتشريعية ضمن السياسة والإستراتيجية الجديدة للهلال الأحمر بخصوص ملفات الهجرة وإيواء المهاجرين “.

يذكر أن الهلال الأحمر الجزائري كان قد وقع مؤخرا مذكرة تفاهم مع المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تهدف إلى التنسيق بينهما في مجال العمل الإنساني وتجسيد أواصر التعاون العربي في هذا المجال.

وقد توج الاجتماع بعدد من التوصيات من أهمها استحداث “عاصمة العمل الإنساني” و ” اليوم العربي للعمل الإنساني” بغرض دعم الجهود الإغاثية تجاه الأزمات المتكررة في المنطقة.

وكان الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر صالح السحيباني قد ابرز خلال الاجتماع ” أهمية العمل الإنساني العربي في ظل الأوضاع  الإنسانية في فلسطين والصومال وسوريا والعراق واليمن وليبيا وما نجم عنه من تدفق للاجئين والمهاجرين”.

و دعا ممثلو الجمعيات الوطنية العربية الأعضاء في المنظمة بالمناسبة من جهتهم إلى إيجاد الحلول أمام صعوبة الوصول إلى ضحايا النزاعات.

وكالة الانباء الجزائرية

Print Friendly