مجيد-بوقرة

نصح اللاعب الدولي الجزائري السابق مجيد بوقرة لاعبي المنتخب الوطني الأولمبي بالتحرر من كل ضغط خلال الألعاب الأولمبية المقبلة-2016 بريو دي جانيرو مشيرا بأن ليس لهم ما يخسرونه في هذه التظاهرة، وصرح بوقرة الذي نزل ضيفا على جمعية الصحافيين الرياضيية “المتيجة” بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة قائلا : “على لاعبينا تفادي أي عقدة خلال أولمبياد-2016 وكل ما سيحدث لهم سيعود عليهم بالفائدة خاصة وأن لا أحد راهن عليهم للتأهل لهذا الموعد الأولمبي”، واغتنم بوقرة هذه الفرصة لتوجيه نداء للأنصار ومسؤولي الكرة الوطنية بعدم الضغط على اللاعبين معترفا في سياق حديثه بأن عملية القرعة لم تكن سهلة على رفاق الحارس عبد القادر صالحي، ويتواجد المنتخب الجزائري ضمن المجموعة الرابعة رفقة منتخبات الأرجنتين و البرتغال والهوندوراس، وكان الخضر قد أجروا ثلاث مباريات تحضيرية انتهت كلها بالهزيمة أمام على التوالي فلسطين (0-1) بالجزائر و كوريا الجنوبية (0-2 و 0-3) بسيول.

وقد وضع بوقرة (33 سنة) حدا لمشواره الدولي في شهر فيفري 2015 بعد إقصاء المنتخب الجزائري أمام كوت ديفوار في الدور ربع النهائي لكأس إفريقيا للأمم – 2015، ولا ينوي القائد السابق للمنتخب الجزائري الاعتزال حيث سينهي عقده نهاية الموسم الجاري مع نادي الفجيرة الإماراتي معبرا بالمناسبة عن رغبته في العودة لناديه السابق غلاسغو رانجرز الاسكتلندي الذي حقق هذا الموسم صعوده للقسم الممتاز.

Print Friendly