3413

تراجع العضو المُسيّر في مجلس إدارة أهلي برج بوعريريج السيد موسى المرزوقي عن قرار الاستقالة من مجلس الإدارة ، كما أعلن المرزوقي عن بقائه ضمن الشركة الرياضية التجارية “نمور البيبان” والتمسك بالأسهم التي كاد يتخلى عنها في وقت سابق في لحظة غضب.

ارتياح كبير وسط الأنصار بسبب القرار

أعرب الشارع الرياضي البرايجي عن ارتياحه الشديد بقرار بقاء موسى المرزوقي حيث يرى الكثير في المرزوقي الأمل للخروج إلى بر الآمان بمسكه لزمام العارضة الإدارية بداية من الموسم الرياضي المقبل لتحقيق الصعود من خلال اتخاذ الأسباب بإنجاح الميركاتو الصيفي القادم واستقدام لاعبين في المستوى على مستوى الخطوط الثلاث.

المرزوقي:” قررتُ التريث إلى حين عقد الجمعية العامة بحضور الديجياس”

أكد لنا السيد موسى المرزوقي والذي تمكن من إنقاذ الأهلي من السقوط أنه قرّر إلغاء الندوة الصحفية والتريث قبل اتخاذ أي قرار جديد ، وكشف لنا بقوله :” نترقب مراسلة مديرية الشباب والرياضة بالولاية من أجل عقد الجمعية الاستثنائية للنادي والحصول على التقارير المالية العالقة ، نترقب أن يتم التعجيل في الإجراءات لاستلام الأرقام الخاصة بالرئيس السابق كمال بوجلال في أقرب وقت ممكن”.

المرزوقي المرشح الأبرز لقيادة الاهلي في الموسم القادم

أرجع بعض المتابعين والعارفين بخبايا الأهلي عدول المرزوقي عن قراره برمي المنشفة إلى الضغوطات الكبيرة التي يشعر بها في الآونة الأخيرة خاصة في ظلّ الوضعية الحالية التي يعيشها النادي وكذا غيرته على مستقبل النادي ، خاصة وأنه المرشح الأقوى لتولي زمام العارضة الإدارية للأهلي البرايجي الموسم المقبل.

حديوش حُرّ و يتلقى عروضا بالجملة

اكدت لنا مصادرنا الخاصة والعليمة ان مهاجم أهلي البرج عبد النور حديوش قد تلقى في الأيام الماضية العديد من الاتصالات من فرق تنشط في الرابطة الاولى من أجل الاستفادة من خدماته خاصة وان عقده مع “الكابا” ينتهي هذا الموسم.

حديوش:” لن أتحدث عن مستقبلي الآن… والأولوية للأهلي “

كشف لنا المهاجم عبد النور حديوش أنه يُفكر في العروض التي تصله سواء من الفرق الناشطة في الرابطة الأولى أو الثانية طيلة شهر ماي الجاري ، موضحا في الوقت ذاته أنه يتواجد في عطلة بعد موسم شاق ويُؤجل الحديث عن مستقبله الكروي إلى شهر جوان القادم، وقال :” صحيح أنا في نهاية عقدي مع الأهلي، وكل شيء بالمكتوب، غير أنني أمنح دوما الأولوية للأهلي للتفاوض بحكم أنه فريق القلب”.

ب.أ

 

Print Friendly