Untitled-11236

شباب قسنطينة:

الشباب يضمن البقاء والمدرب غوميز يقرر مواصلة المشوار لموسم أخر  

تمكن فريق شباب قسنطينة من تحقيق الفوز على حساب ضيفه نصر حسين داي بملعب الشهيد حملاوي في إطار فعاليات الجولة 29 للرابطة المحترفة الأولى، وضمن أصحاب اللونين الأسود والأخضر بقائهم بحظيرة الرابطة الأولى بعد موسم شاق على طول الخط.

الشباب ضمن البقاء رسميا قبل جولة عن نهاية الموسم   

رغم أن مشوار فريق شباب قسنطينة هذا الموسم لم يكن في مستوى تطلعات أنصار النادي، لكن ذلك لم يمنع الشباب من الحفاظ على مكانته بين الكبار للموسم الخامس على التوالي حيث ضمن أشبال المدرب غوميز البقاء قبل جولة عن إسدال الستار عن البطولة، ومما لاشك فيه فإن الإدارة ستأخذ بعين الاعتبار كل ما حدث طيلة الموسم من أجل تدارك النقائص وتعزيز الصفوف بعناصر قادرة على التنافس على اللقب الموسم القادم.

“مولاي” خاض آخر مباراة له مع الشباب في حملاوي

كانت مباراة نصر حسين داي آخر مواجهة بالنسبة للمهاجم الموريتاني أحمد مولاي بقميص الخضورة بعد موسم ونصف قضاه مع الشباب ، لان القانون الجديد للاتحادية الجزائرية لكرة القدم يمنع استقدام اللاعبين الأجانب أو تمديد عقدهم، وهو ما يعني أن اللاعب الموريتاني لن يكون في صفوف الشباب خلال الموسم المقبل، ومن محاسن الصدف أن مولاي كان وراء ترسيم الخضورة للبقاء بحظيرة الرابطة الأولى.

غوميز يؤكد بقاءه مع الشباب

أكد المدرب غوميز أنه قرر البقاء مع فريق شباب قسنطينة خلال الموسم المقبل كون عقده مع الخضورة إلى غاية جوان 2017 القادم، ولا يفكر في المغادرة رغم أن العديد من التقارير أشارت انه لن يكون مدربا للشباب بداية من الموسم القادم.   

م .ح

 

 

Print Friendly