اللاعب أعراب

أشبال مولودية العلمة

اللاعب أعراب يتألق ويعد بمستقبل كبير

 

حقق فريق أشبال مولودية العلمة في بطولة هذا الموسم نتائج جيدة من خلال المشوار الإيجابي الذي حققه الفريق في البطولة، إضافة إلى اللقب التاريخي الذي أحرزه هذا الصنف في منافسة كأس الجمهورية، وهو ما يؤكد على نوعية العمل الذي يقوم به الطاقم الفني، وأيضا وجود لاعبين متألقين في التشكيلة في صورة اللاعب “أعراب إسلام” الذي خطف الأضواء هذا الموسم بفضل المستوى الكبير الذي قدمه، والمؤهلات العالية التي يملكها والتي تؤهله للذهاب بعيدا في مشواره الكروي إذا ما وجد العناية اللازمة.

 

متعدد المناصب في الدفاع ويلعب بحرارة كبيرة

يُعد اللاعب  “أعراب إسلام” من مواليد 1999 بالعلمة، وهو خريج مدرسة البابية التي فتحت له الأبواب، قبل أن يتم ترقيته من صنف المدارس إلى صنف الأصاغر ثم إلى صنف الأشبال، وهذا في ظل اقتناع الجميع بالموهبة الكبيرة التي يملكها هذا اللاعب الذي يشغل منصب مدافع محوري، كما أنه قادر على اللعب في الجهة اليمنى من الدفاع، ومختلف المناصب الدفاعية الأخرى، ويمتاز اللاعب أعراب بحرارته الكبيرة في اللعب في جميع المقابلات التي يشارك فيها والصلابة الكبيرة التي يملكها في التعامل مع المهاجمين، وهذا فضلا عن مساهمته في العمل الهجومي للفريق، وهي الميزات التي جعلت منه رقما مهما في معادلة التشكيلة الأساسية للفريق.

 

هدفه البروز مع البابية واللعب في فريق الأكابر

 

وفي ظل الإمكانيات الكبيرة التي يملكها اللاعب “أعراب إسلام”، فقد قامت إدارة الفئات الشبانية بإمضاء عقد للاعب مع الفريق، وهذا من أجل الاحتفاظ بخدماته خلال المواسم القادمة، خاصة أنه بات محل اهتمام الكثير من النوادي التي أبدت إعجابها بمستوى اللاعب، ويبقى هدف اللاعب أعراب في الوقت الحالي هو تطوير إمكانياته أكثر، حتى يتمكن من اللعب في المستوى العالي، والوصول إلى الفريق الأول لمولودية العلمة، وهو الهدف الذي يراهن عليه هذا اللاعب المتألق على تحقيقه من خلال العمل والجدية والمثابرة في التدريبات والمقابلات الرسمية مع تطبيق نصائح، وتوجيهات الطاقم الفني من أجل تحسين مستواه أكثر.

 

أعراب إسلام (لاعب أشبال مولودية العلمة):

أشكر الذين ساعدوني .. وأتمنى الذهاب بعيدا في مشواري الكروي

في حديثه معنا أكد اللاعب “أعراب إسلام” أنه يتقدم في البداية بالشكر الجزيل للوالدين الكريمين، والإخوة والأصدقاء على وقوفهم معه ومساعدته في مشواره الكروي، مضيفا أنه لا ينسى أيضا الدور الكبير الذي قام به المدربان بورديم، وبلهوشات اللذان ساعداه كثيرا من أجل تطوير مستواه، وأضاف إبن مدينة العلمة المتألق أن هدفه الشخصي هو مواصلة العمل من أجل تطوير مستواه والذهاب بعيدا في مشواره الكروي من خلال اللعب مع فريق مولودية العلمة في صنف الأكابر خلال المواسم القادمة، مضيفا أنه سعيد جدا بالكأس التي أحرزها الفريق في منافسة كأس الجمهورية، والتي كانت ثمرة مجهودات الجميع من لاعبين وطاقم فني وأنصار ومسيرين، مضيفا أن الأهم في كل هذا هو نجاح التشكيلة في إدخال الفرحة لدى الجمهور وسكان المدينة، وفي الختام تقدم اللاعب أعراب بالشكر الجزيل لأخواله وكل عائلة أعراب على مساعدتهم له.

جريدة كواليس

 

 

Print Friendly