d0ff08ea680d1bad596b05255fcc3301_XL

سيحتفظ أربعة مدربين فقط من مجموع ال 16 الذين أنهوا الموسم الماضي مع انديتهم للرابطة الجزائرية الأولى لكرة القدم, بمناصبهم عند انطلاق الموسم الجديد (2016-2017) يوم 20 أغسطس المقبل.

ويتعلق الأمر بليامين بوغرارة (دفاع تاجنانت), الفرانكو-البرتغالي ديديي غوماز دا روزا (شباب قسنطينة), كمال مواسة (شبيبة القبائل) و يوسف بوزيدي (نصر حسين داي), بينما يستعد بوعلام شارف للعودة إلى اتحاد الحراش بعد أن غادره قبل جولات عن نهاية الموسم المنقضي.

وإذا عرفت تنقلات المدربين التي حطمت الرقم القياسي خلال موسم 2015-2016 بما لا يقل عن 40 تغييرا على مستوى العارضة الفنية لجل أندية النخبة, فإن المؤشرات الأولية تدل بأن الموسم الجديد سوف لن يكون مغايرا عن سابقه في هذا المجال.

بالنسبة لموسم 2016-2017, سيعرف 12 ناديا من بينهم حامل اللقب, اتحاد الجزائر, جلوس مدرب جديد على كرسي الاحتياط.

وكانت إدارة نادي “سوسطارة” قد تخلت عن مدربها ميلود حمدي بعد رفض هذا الأخير منصب مدرب مساعد.

و قد أدى الاتحاد العاصمي مشوارا ناجحا سواء في البطولة أو منافسة رابطة الأبطال الإفريقية حيث بلغ لأول مرة في تاريخه الدور النهائي للمنافسة القارية, لكن ذلك لم يشفع للمدرب الفرانكو-الجزائري ذي 42 عاما, للبقاء في منصبه.

Print Friendly