35_466204943

سيتعرض وفاق سطيف إلى عقوبة يمكن أن تصل في حدها الأقصى إلى حرمانه من جمهوره طيلة ما تبقى من رابطة أبطال إفريقيا مصحوبة بغرامة مالية دون إقصائه من هذه المنافسة حسب ما صرح به بعد مدير إدارة النادي  السيد رشيد جرودي ،  و أوضح السيد  جرودي الذي تأسف في بداية تصريحه على الأحداث التي شهدتها نهاية مقابلة فريقه ضد فريق ماميلودي سانداونس الجنوب أفريقي في إطار الجولة الأولى لدور المجموعات لرابطة أبطال أفريقيا التي خسرها الوفاق بنتيجة 2 مقابل صفر واقتحام عدد من أشباه الأنصار لأرضية الميدان في الوقت بدل الضائع بأن “أقصى عقوبة ممكن أن تسلطها الكاف على الوفاق هي حرمانه من جمهوره في ما تبقى من المنافسة و تغريمه ماليا وفقا  للقوانين السارية المفعول”،   وأضاف ذات المتحدث بأن القوانين السارية المفعول للكونفيديرالية الأفريقية لكرة القدم الهيئة المشرفة على منافسة رابطة أبطال أفريقيا “لا تنص على عقوبة الإقصاء من المنافسة” في مثل هذه الأحداث قائلا “إن اقتحام عدد من أشباه الأنصار لأرضية الميدان كان في الثواني الأخيرة من الوقت بذل الضائع و دون تسجيل أي اعتداء مهما كان حجمه على المنافس” و بالتالي فإن عقوبة الإقصاء من المنافسة مستبعدة جدا في هذه الحالة. وتوقع المدير الإداري لنادي وفاق سطيف كذلك أن لا تتجاوز عقوبة الوفاق حرمانه من جمهوره من مقابلتين إلى ثلاث مقابلات مرفوقة بتسليط غرامة مالية داعيا الأنصار إلى تجنب مثل هذه التصرفات التي تمس بسمعة الفريق و كرة القدم الجزائرية.

 

Print Friendly