بودربالي-محمد-والي-سطيف-

ألح  والي ولاية سطيف السيد محمد بودربالي خلال ترأسه لاجتماع عمل  خصص لتحديد أهم إجراءات مكافحة العنف في الملاعب وتحضيرا للموسم الرياضي 2016/2017، لاسيما للقسمين المحترف الأول والثاني، رفقة مختلف الفاعلين: مدير الأمن، قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني، ممثل عن الحماية المدنية، مدير االشباب والرياضة، مدير ديوان المركب المتعدد الرياضات، والسيد  حسان حمار: رئيس  نادي وفاق سطيف، والسيد  سمير اسكندر: رئيس نادي مولودية العلمة، وبعد عرض مختلف المعطيات والإحصائيات السلبية المتعلقة بظاهرة العنف خلال المواسم الفارطة، تقرر اتخاذ مجموعة من الإجراءات تحضيرا للموسم الرياضي 2016/2017 من أجل الوقاية ومكافحة الظاهرة، وتمحورت هذه الإجراءات حول الاعتماد المباشر على أعوان الملاعب كإجراء جديد مرتبط بتنظيم المباريات، كون هؤلاء الأعوان الرابط المباشر بين الفرق والأنصار، ويهدف هذا الإجراء إلى تحسين شروط استقبال وتوجيه المناصرين داخل الملاعب، ويكون بالسحب التدريجي لعناصر الأمن و تعويضهم بأعوان للملاعب.

الإجراءات الأمنية الجديدة لمرافقة نوادي كرة القدم

كما تتكفل المديرية العامة للأمن الوطني بتنظيم دورات تكوينية لفائدة أعوان الملاعب على أن تستفيد منهم الأندية الرياضية، وفي المقابل تتخلى المديرية العامة للأمن الوطني عن حقها من أموال تنظيم المباريات لفائدة الأندية، لغرض التأطير والتنظيم داخل الملاعب، كما نوه السيد رئيس أمن ولاية سطيف إلى بعض التوجيهات والتعليمات حول الاستعداد التام لمرافقة هذه الفرق لتأطير أعوان الملاعب.

والي سطيف يلح على ضرورة تهيئة الملاعب وتعيين ممثل لجنة الأنصار وتنصيب  مسؤول الأمن لكل نادي رياضي

وأكد والي ولاية سطيف  السيد محمد بودربالي  على ضرورة تهيئة الملاعب التي ستحتضن المباريات من أجل تسهيل مهام الأعوان والفرق والأنصار لحضور المباريات بكل أريحية، وأكد أيضا على أن الإدارة والسلطات الأمنية سترافق الفرق في هذه المرحلة تدريجيا إلى غاية تمكنها من ضبط العملية بنجاح، مصرا على ضرورة تعيين ممثل لجنة الأنصار على مستوى كل الفرق وضرورة تنصيب مسؤول الأمن لكل نادي رياضي حسب القوانين  والتعليمات والأحكام المعمول بها للنوادي الرياضية المحترفة.

جريدة كواليس

 

Print Friendly