VILLAR PEROSA, ITALY - AUGUST 20:  Paul Pogba of Juventus A in action during the pre-season friendly match between Juventus A and Juventus B on August 20, 2014 in Villar Perosa, Italy.  (Photo by Valerio Pennicino/Getty Images)

هل يستحق بوغبا لقب الصفقة الأغلى في تاريخ الانتقالات؟

انتشرت الشائعات وسكب الكثير من الحبر حول صفقة مانشستر يونايتد الإنجليزي لضم الفرنسي بول بوغبا،لعدة أيام كانت الأرقام تتفاوت بين 100 إلى 160 مليون يورو كقيمة محتملة للصفقة، أما الآن فقد أصبح الأمر رسميا ليس فيما يخص عودة بوغبا إلى بيته الأول مانشستر الإنجليزي فحسب، وإنما كتأكيد على أنها الصفقة الأعلى في تاريخ انتقالات لاعبي كرة القدم في العالم، فقد استقرت القيمة النهائية للصفقة عند 120 مليون يورو حسب مينو رايولا مدير أعمال الدولي الفرنسي، الذي فاز ب 20 مليون كاملة، وهكذا سيبلغ الدخل الأسبوعي لبوغبا (23 عامًا) 230 ألف يورو، في تحول نوعي جديد تعيشه كرة القدم، يبعث على درجة أكبر من الذهول، فما تفسير ذلك؟! أو لم تمتد الأمور في عالم الساحرة المستديرة إلى ما وراء الخيال، بعد أن اعتقد كثيرون أن صفقة كريستيانو رونالدو (94 مليون يورو إلى ريال مدريد) وزميله غاريث بيل (106 ملايين يورو) الحد الأقصى الذي يستحيل تجاوزه؟!
هل سيتحق بوغبا كل هذا المبلغ؟

السؤال الذي قد يطرحه البعض حول ما إذا كان بوغبا كرويا يستحق كل هذا المبلغ وهناك من يشير إلى إمكانيات اللاعب لشرعنة الصفقة، ومن أبرز هؤلاء المدرب المثير للجدل جوزيه مورينيو الذي كان أول من أكد عودة بوغبا ابن مانشستر يونايتد الضائع بوصفها بـ”المذهلة”، ليتابع “أخيرا حصلنا عليه!”، وذلك قبل حتى أن يؤكد نادي “الشياطين الحمر” الأمر إلى حين إجراء الفحص الطبي الروتيني، في المقابل هناك إجماع بين الجيل السابق من اللاعبين بعدم وجود أي لاعب على الأرض يستحق كلّ هذه المبالغ، مهما كان اسمه وتعددت قدراته وإمكانياته الفنية. ويقول هؤلاء إن رأيهم هذا ليس من باب التقليل من شأن اللاعبين بل بسبب حجم المبالغ الفلكية التي بدأت تفرض نفسها على سوق الانتقالات، والتي كان حتى نصفها ضربا من ضروب الخيال قبل عقدين من الزمن، ولكن في الوقت الراهن تمضي الأندية الكروية الكبرى بإصرار في هذا الاتجاه ولا مؤشر على نية في التراجع مستقبلا، والسبب يعود بالدرجة الأولى إلى المداخيل الهائلة التي تجنيها الأندية من المستثمرين والرعاة ومن النقل التلفزيوني والإعلانات والدوري الإنجليزي الممتاز في المقدمة.

الكرة الأوروبية .. أكبر المستفيدين

تبدو الكرة الأوروبية من أكبر المستفيدين من العولمة، ويكفي أن الطلب يزداد يوما بعد يوم في الأسواق الآسيوية والإفريقية، على قمصان رونالدو وميسي وبوغبا وزلاتان إبراهيموفيتش وذلك على سبيل المثال لا الحصر، ومقارنة بأرباح نادٍ عريق مثل مانشستر يونايتد، التي بلغت في موسم 2015، 518 مليون يورو دون احتساب صفقات اللاعبين فإن صفقة بوغبا لن تنهكه بل ولن تدفع به إلى الإخلال بقانون المنافسة المالية العادلة وفق قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم،
وفي عام 2014 خرج مدير النادي إلى الصحفيين قائلا: “ماليا، نحن أقوياء جدا، وهذا ما يسمح لنا بالقيام بأشياء على مستوى سوق الانتقالات يصعب للآخرين القيام بها”.

قرار فيرغسون كلف المانيو 120 مليون يورو
كان بإمكان مانشستر يونايتد ادخار كل هذه المبالغ، لأن بوغبا لعب في فريق الناشئين بمانشستر يونايتد بين عامي 2009 و2012، لكنه قرر الانتقال إلى اليوفي والسبب كان أليكس فيرغسون المدرب الذي حقق أكبر النتائج في تاريخ النادي الانجليزي لأنه لم يمنحه ثقته ليظهر بعد سنوات أن قرار فيرغسون كلّف “الشياطين الحمر” 120 مليون يورو بالتمام والكمال.

تشافي: جوارديولا صنع ثورة في كرة القدم الحديثة

قال لاعب وسط برشلونة السابق والسد القطري حاليا تشافي هيرنانديز أن بيب غوارديولا المدرب الحالي لمانشستر سيتي قد أجرى ثورة تغيير في كرة القدم الحديثة، متوقعا له النجاح مع الفريق الإنجليزي، ولعب تشافي تحت قيادة غوارديولا ضمن أفضل أجيال برشلونة الذي حقق إنجازات عدة أبرزها التتويج بستة ألقاب عام 2009، قبل أن ينتقل المدير الفني الشاب إلى بايرن ميونيخ ومنه إلى السيتي،  وأوضح تشافي في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية، “غوارديولا لم يغير أسلوب لعب برشلونة فقط، لكنه غير كرة القدم في العالم بأسره، وأعتقد أنه واحد من المدربين القلائل القادرين على تغيير الكرة الإنجليزية”،و تابع تشافي “أول شيء أتذكره من حديثه لنا كمدرب لبرشلونة، أنه لن يحمل أي لاعب عملا شاقًا، والشيء الوحيد الذي يحتاجه أن يعمل الجميع بجد من أجل الفريق، وهذا كان مفاجئًا لنا جميعًا، والضغط العالي كان رائعًا، لقد كانت ثورة حقيقية في الكرة الحديثة”، وختم حديثه بقوله “خلال بضعة سنين لم يلعب أي منا كرات طويلة، رغم أن ريال مدريد غير أسلوبه، ولكن بيب في أول عام له بدأ في الثورة، وصنعنا تاريخًا، ليس فقط عن طريق الانتصارات، ولكن باللعب الجيد “.

سمير نصري خارج مانشستر سيتي

Samir-Nasri-1

 

يسعى مدرب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بيب غوارديولا وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة مانشستر سيتي قبل بداية الدوري الإنجليزي الأسبوع المقبل، وبحسب صحيفة “آس” الإسبانية فإن المدرب الإسباني قرر وضع اللاعب الفرنسي سمير نصري على لائحة البيع هذا الصيف وعدم دمجه في الفريق قبل انطلاق الموسم الجديد، ووفقا لما ذكرته التقارير في إنجلترا فإن مانشستر سيتي يطمع في الحصول على 20 مليون يورو جراء بيعه ، وكانت تقارير صحفية قد ذكرت في بداية موسم التحضيرات لمانشستر سيتي أن غوارديولا لم يقتنع باللاعب بسبب الوزن الزائد، يذكر أن سمير نصري انضم إلى مانشستر سيتي قادماً من نادي أرسنال الإنجليزي مقابل 28 مليون يورو ويملك مع الفريق عقداً حتى عام 2019.

رسميًا.. برشلونة يُعير مدافعه إلى روما

قال نادي برشلونة بطل اسبانيا أن مدافعه البلجيكي توماس فرمالين انتقل إلى روما الإيطالي على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، وسافر فرمالين إلى إيطاليا للخضوع للفحص الطبي ووافق الناديان على بنود التعاقد والتي تتضمن خيارا لضمه نهائيًا، وكان اللاعب الدولي البلجيكي الذي بلغ مع بلاده دور الثمانية في بطولة أوروبا 2016 قد انضم إلى برشلونة من ارسنال في 2014، وعرقلت الإصابات مسيرة فرمالين (30 عاما) مع برشلونة الذي فاز معه بدوري اسبانيا في عامي 2015 و2016.

داني ألفيس : هدفي الفوز بدوري أبطال أوروبا مع اليوفي

alves_010.variant1400x787

 

قال البرازيلي داني ألفيس ظهير فريق يوفنتوس الإيطالي أن انتقاله من برشلونة الإسباني إلى السيدة العجوز لا يعد خطوة للوراء في مسيرته الكروية، وأضاف ألفيس في تصريحات لصحيفة “توتو سبورت” الإيطالية: “لقد غادرت فريق عظيم للذهاب إلى فريق من نفس المستوى”، وأضاف الدولي البرازيلي: “يوفنتوس يمتلك لاعبين في نفس مستوى برشلونة، كما أن له تاريخًا ناجحًا فضلاً عن أنه نادٍ جماهيري”، وأردف صاحب الـ33 عامًا: “لا أعتقد أنني اتخذت خطوة للوراء؛ لأن الأمر لو كان هكذا ما كنت اخترت المجيء إلى هنا”، وأوضح: “مستوى اللاعبين هنا عالٍ جدًا، أنا لا أتحدث عن اللاعبين الجدد بل المجموعة التي كانت موجودة بالفعل الموسم الماضي”، وأتم حديثه: “هناك أبطال حقيقيون هنا، إنهم يعرفون ما يعنيه الفوز، ويعرفون كيفية اللعب من أجل تحقيقه، نحن نطمح إلى تحقيق دوري أبطال أوروبا”.

 

 

Print Friendly