المدافع-شني-يتألق-مع-أصاغر-البابية

قدم فريق أصاغر مولودية العلمة مشوارا متميزا في بطولة هذا الموسم، حيث تمكن الفريق من التتويج بلقب البطولة الجهوية، والشيء الملاحظ على أداء اللاعبين خلال الموسم هو بروز عدد من اللاعبين الذين أبانوا عن مستوى كبير في صورة المدافع “شني مهدي” الذي قدم مردودا رائعا في المقابلات التي خاضها هذا الموسم وأثار إعجاب الجميع، حيث كانت مساهمته فعالة في النتائج التي حققها أصاغر البابية رفقة بقية زملائه.

خريج مدرسة البابية ومستقبل واعد في إنتظاره

يعد  اللاعب “شني مهدي” من مواليد سنة 2000 وخريج مدرسة البابية التي إلتحق بها مباشرة، حيث تم منحه الفرصة بعد نجاحه في عمليات الإنتقاء التي أقرتها إدارة الفريق، وقدم اللاعب شني في فريق المدرسة مستوى كبير جدا جعل الطاقم الفني يقرر ترقيته إلى صنف الأصاغر مع التنبأ له بالذهاب بعيدا في مشواره مستقبلا إن واصل بنفس الجدية.

أخلاق عالية.. والمدرب يشيد بإمكانياته

يمتاز اللاعب “شني مهدي” بأخلاق عالية في تعامله مع زملائه والطاقم الفني وكذا لاعبي الفرق المنافسة، وهذا باعتراف من مدرب الفريق، الذي أكد أن شني لاعب موهوب مثله مثل العديد من المواهب التي يزخر بها فريق الأصاغر، ويبقى طموح شني هو اللعب مع أكابر البابية مستقبلا، خاصة لو يواصل العمل بنفس الجدية في السنوات القادمة.

شني (لاعب أصاغر مولودية العلمة) :

أشكر زملائي والمدرب كثيرا، وأتمنى الذهاب بعيدا في مشواري

قال اللاعب الموهبة “شني مهدي” في حديثه معنا، أنه يشكر كثيرا زملاءه والطاقم التدريبي على المساعدات التي قدموها له من أجل تطوير إمكانياته، مضفيا بأنه يتمنى الذهاب بعيدا في مشواره حتى يصبح في المستقبل صخرة دفاع البابية في فريق الأكابر مثل برشيش  و كسيلة، وأضاف شني أنه يشكر أيضا الوالدين الكريمين على وقوفهما معه.

ب.أ

Print Friendly