ef7adeb7d7b03a862a032f067a4a6076

تحت شعار “المطالعة من أجل حياة أفضل” تنظم وزارة التربية بدءا من أمس الأربعاء وإلى غاية  19 ديسمبر الجاري معرضا لكتاب الطفل بقصر الثقافة مفدي زكريا (لجزائر العاصمة). ويهدف هذا المعرض إلى تنمية القراءة كمهارة و ترقية حب المطالعة في مختلف اللغات (العربية و الأمازيغية و اللغات الأجنبية) لدى التلميذ الجزائري، فضلا عن “ترسيخ المطالعة كممارسة ثقافية من أجل تنمية الذكاء و القدرات الابتكارية وحب المعرفة لديه و معرفة الموروث الثقافي الوطني والعالمي”. كما ترمي هذه التظاهرة أيضا إلى “تفتح التلاميذ على القيم الإنسانية من خلال الأدب الجزائري و المغربي و العربي و العالمي”. و مساهمة منهم في إنجاح التظاهرة و صناعة قارئ الغد، سيقوم الناشرون بتخفيض لا تقل نسبته عن 25  بالمائة في سعر مبيعات الكتاب، على أن يجوب المعرض كل ولايات الوطن في الأيام الموالية. وقد أشرف على تدشين المعرض وزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريت رفقة ممثلي المساهمين، كما تم تكريم المتفوقين الأوائل في مسابقة القراءة بإهدائهم 75 كتابا من اختيارهم.

 

Print Friendly