051007feature2photo_001-650_429_0

 تم بالجزائر العاصمة تكريم أحد أساتذة الموسيقى الأندلسية عبد الكريم هني عرفانا لمساره الحافل بالعطاء لصالح إثراء التراث الموسيقي الجزائري، وقد حضر جمهور غفير إلى قاعة ابن زيدون لديوان رياض الفتح لحضور هذا التكريم الذي نظمته جمعية “مزغنة” للموسيقى الأندلسية و التي أضفى رئيسها عبد الرحمان بن عاشور على السهرة طابعا حميميا من خلال تنشيطه. و قد أحيت السهرة مجموعتان تخللهما أداء حسنة هني ابنة الأستاذ و المطرب الشهير ديب العياشي، وافتتحت الأمسية المجموعة الموسيقية بقيادة كمال بلخوجة، حيث أدت نوبة من طبع غريب بأصوات عبد الحميد و كمال بلخوجة و آمال كوشان و ضحى سمري و مريم عزيز الذين أطربوا الحضور بتوشية من طبع غريب “كلفت بالبدر” و خلاص “سلي همومك” على أنغام تألق الموسيقيون في أدائها لاسيما سوفيان آدم لباد على العود. وقد تلقى الأستاذ إسماعيل هني هدايا رمزية من رؤساء كل من جمعية مزغنة و أصدقاء منحدر ارزقي لوني و مؤسسة الشيخ عبد الكريم دالي بحضور الشيخ محمد خزناجي أحد أعمدة الطرب الأندلسي.

Print Friendly