eltiracom111

افتتح بقصر الثقافة مفدي زكريا  (الجزائر العاصمة) معرض لكتاب الطفل الذي شاهد توافد عدد كبير من تلاميذ المدارس، وأكد المنسق العام لتحدي القراءة في الجزائر و مفتش البيداغوجية بالوزارة، بن سالم سعيد أن هدف هذا المعرض الذي يحمل شعار “المطالعة من أجل حياة أفضل” هو”إيصال الكتاب للتلميذ و تشجيعه على حب المطالعة و القراءة لتصبح متعة يومية”. وأشار في ذات السياق أن ستين (60) ناشرا يشارك في هذه التظاهرة التي تدوم ستة أيام قبل أن تجوب، حسب تعليمة وزيرة التربية الوطنية على حد قوله– كل ولايات الوطن في الأيام القادمة إلى غاية شهر أفريل المقبل. وأوضح ذات المسؤول أن معرض كتاب الطفل جاء أيضا في إطار مشروع تحدي القراءة العربي بالتنسيق مع القائمين عليه بدبي وذلك “بعد المشاركة الإيجابية للجزائر في السنة الماضية في طبعته الأولى”. وبالمناسبة، ذكر السيد بن سالم أنه فور إعلان الجزائر مشاركتها في الطبعة الثانية لمشروع تحدي القراءة العربي، أمرت الوزيرة بتوجيه مراسلة إلى جميع مديريات التربية قصد تعميمها على جميع المؤسسات. وأكد أن هدف وزارة التربية لهذه السنة هو الوصول إلى “أكثر من مليون ونصف مليون مشارك” وأن التسجيلات التي تم فتحها في 20 نوفمبر ستتواصل إلى غاية مارس القادم. وأضاف قائلا: “مباشرة بعد غلق التسجيلات تبدأ التصفيات على مستوى المدارس و بعدها على مستوى الولايات و من ثم التصفيات الوطنية حتى نتمكن من معرفة أبطال الجزائر العشر والذين سيشاركون في مشروع دبي”.

Print Friendly